الجزائر - A la une

مهرجان الإسكندرية يمنح "قبلة الحياة" للأنشطة الفنية في مصر


مهرجان الإسكندرية يمنح "قبلة الحياة" للأنشطة الفنية في مصر
بعد أن تم إلغاء المهرجانات المصرية هذا العام، أقيمت الدورة ال29 من مهرجان الإسكندرية، ليصبح المهرجان الوحيد الذي يقام هذا العام، وسط مخاوف عديدة من وقوع ما يعكر صفو الدورة، خاصة أن الإسكندرية تشهد مظاهرات أسبوعية من قبل أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي. غير أن إقامة دورة هذا العام وسير فعالياتها بشكل إيجابي، يمنح الضوء الأخضر لباقي المهرجانات لإقامة فعالياتها دون خوف، كما أنه يعطي الضيوف الأجانب الفرصة للتأكد من هدوء الأوضاع وبالتالي إلغاء الحظر الذي فرضته دولهم على الحضور إلى مصر. وشرح رئيس مهرجان الإسكندرية، الناقد الفني أمير أباظة أنه أصر على إقامة دورة هذا العام، مؤكدا أنه لا يوجد مبرر للخوف، "خاصة أن مصر دولة عمرها أكثر من سبعة آلاف سنة وبالتالي لا يمكن أن تخاف من جماعة". وأكد أباظة أن الفضل في إقامة المهرجان يعود للواء طارق المهدي محافظ الإسكندرية، الذي أخذ على عاتقه إقامة الدورة، وأوضح أباظة أن حظر التجوال منذ التاسعة مساء أجبره على تأجيل المهرجان لشهر، حتى لا يصبح الضيوف في ظرف "إقامة جبرية". وأقرّ بوجود صعوبات غير عادية واجهت المهرجان، بدءا من شيك الدعم الذي حصل عليه ليلة إقامة المهرجان فقط، إضافة إلى مماطلة وزارة الثقافة في الموافقة على إقامة الدورة، بعد أن طلبت موافقات أمنية. وعلى جانب الضيوف، تمثلت الصعوبة في وجود حظر لدى بعض الدول الأوروبية التي طالبت رعاياها بألا يذهبوا إلى مصر. وهنا توجه أباظة بالشكر إلى الضيوف الذين حضروا رغم الحظر، مع تأكيده تخلف البعض عن الحضور.من ناحية أخرى، أكد الفنان عزت العلايلي أن خطوة إقامة المهرجان هذا العام جيدة جدا، مشيرا إلى أن هذا الحدث مشجع جدا من أجل إقامة باقي المهرجانات المصرية. وأعرب العلايلي عن تفاؤله بالقادم، باعثا بتحية إلى القوات المسلحة التي فرضت حالة من الأمان في الوقت الحالي، وهو ما يعني أنه لن يتم تأجيل أي مهرجان آخر بداعي اضطراب الأمن، حسب قوله.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)