الجزائر

بمبادرة من الصندوق الوطني للتقاعد وجمعية النور

استفاد ما لا يقل عن 37 شخصا، يعانون من فقدان في السمع، من سماعات طبية في إطار مبادرة خيرية جرى تنظيمها يومي الثلاثاء والأربعاء ببلدية العطف بولاية غرداية. وسمحت هذه المبادرة، التي أشرفت عليها وكالة الصندوق الوطني للتعاقد بمشاركة جمعية النور الخيرية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالعطف والديوان الوطني لأعضاء المعوقين الاصطناعية ولواحقها بالجزائر العاصمة، بالتكفل بالمتقاعدين وذوي الحقوق الذين يعانون من فقدان وضعف حاسة السمع. كما تم بهذه المناسبة، وبالتنسيق مع الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء ولجنة الهلال الأحمر بزلفانة، تنظيم زيارات طبية لفائدة هؤلاء الأشخاص الذين يمثلون مختلف الشرائح الاجتماعية حسبما علم لدى مسؤولي الجمعية. وبحضور هؤلاء الأشخاص الذين قدموا من مختلف بلديات الولاية متليلي وزلفانة وبريان والقرارة وغرداية، جرت العملية في أجواء احتفالية بمقر جمعية النور التي تكفلت بنقلهم وإيوائهم، قبل أن يشرع التقنيين التابعين للديوان الوطني لأعضاء المعوقين الاصطناعية ولواحقها بتركيب الأجهزة السمعية. وحسب المساعدة الاجتماعية بالصندوق الوطني للتقاعد بغرداية، ذهبية بن عمروز، فإن هذه العملية تدخل في إطار برنامج أعدته المديرية العامة للصندوق بهدف التكفل ومتابعة المتقاعدين وذوي الحقوق من المرضى والمعاقين. كما أكدت أنه قد جرى سابقا إطلاق عدة أنشطة مماثلة قبل أن تتوقف سنة 2012 بسبب الأحداث التي شهدتها منطقة غرداية، مشيرة الى أن إعادة بعث هذه الأنشطة والقيام بزيارات لفائدة المتقاعدين المرضى ببيوتهم أمكنتها عودة الوضع الطبيعي لمنطقة غرداية. ومن جانبه، أشار عضو في جمعية النور الى أن سكان غرداية لم يكونوا أبدا أكثر وحدة وتضامن قبل لقاء العطف هذا الذي جمع، حسب تعبيره، أشخاصا من مختلف الفئات الاجتماعية في جو أخوي. وحسب عمي الحاج العربي من حي مرماد بغرداية، فقد أظهرت هذه العملية أمام أعين الجميع أن الجزائري سخي وأن التضامن سيبقى موجودا دائما بين الغرداويين. يذكر أن جمعية النور والصندوق الوطني للتقاعد بغرداية عازمان على توفير مساعدات لفائدة الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن وغيرهم من المتقاعدين. وفي هذا الإطار، تم إجراء نحو 50 زيارة لمتقاعدين ببيوتهم من طرف المساعدة الاجتماعية بالصندوق الوطني للتقاعد بغرداية، بمشاركة جمعية النور من أجل الإطلاع على وضعيتهم وإحصاء احتياجاتهم. كما تم مؤخرا توزيع ما لا يقل عن 15 كرسيا متحركا وأفرشة طبية وأجهزة أخرى لفائدة متقاعدين بالولاية.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)