الجزائر - A la une

التمييز حتى في المدخل

يقوم بعض أساتذة وإداريي متوسطة تومي العيد في البرواڤية بولاية المدية بإدخال أبنائهم من الباب المخصص للأستاذة والقريب من الأقسام، في حين يجبر باقي التلاميذ على الدخول من المدخل الكبير المار بحظيرة السيارات. الصورة تكرس تمييزا لم يكن قائما حتى في عهد “البشاغات”. فأين هم مسؤولو التربية؟
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)