الجزائر

استنكرت حملة التشكيك بمؤسسات الدولة


هدّدت اللّجنة الوطنية لنقابة الجمارك بمقاضاة مجّمع سيفيتال على خلفية ما اسمته ب"حملة التشكيك في نزاهة ادارة الجمارك". و استنكرت اللجنة الوطنية لنقابة الجمارك اتهام مجمع سفيتال، لإدارة الجمارك بعرقة نشاطه التجاري ووحداته الصناعية لصالح "أيادي خفية"، بالمقابل هددت باللجوء للقضاء ضد كل من تسول له نفس المساس بسمعة الجهاز وأعوانه. وجاء في بيان للجنة أمس حسب موقع كل شيء عن الجزائر "إن إدارة الجمارك تتعرض في الآونة الأخيرة لحملة تنكر وبلبلة من خلال وسائل الإعلام المكتوبة وشبكات التواصل الإجتماعي من طرف متعامل إقتصادي هو محل متابعات بملفات منازعات جمركية بعرقلة مصالحه ونشاطه التجاري في إشارة إلى رجل الأعمال اسعد ربراب". وتساءلت نقابة الجمارك عن خلفية هذه الحملة الشرسة، معتبرة أن الغاية منها إقحام إدارة الجمارك في مسائل سياسية مجهولة. وتساءل أصحاب البيان عن سبب سكوت ربراب أثناء تعامله مع إدارة الجمارك في تصفية العديد من المنازعات السابقة لمجمعه والتي كانت تتعلق بملفات تضخيم فواتير لتحويل رؤوس أموال عن طريق التوطين البنكي من خلال تعاملات تجارية. وحيت اللجنة الوطنية للجمارك مجهود أعوان الجهاز، وناشدتهم بالتحلي باليقظة والتركيز في العمل لإبطال كل محاولات المساس بسمعة إدارة الجمارك. وطالبت النقابة ممثّلة لكل الفروع لنقابية للجمارك، مجمع سيفيتال باعتزال ما اسمته "لعبة التشكيك بمؤسسات الدولة، و بالتوجه للقضاء ..". للإشارة فقد كان مجمع سيفيتال قد اتهم بحر الأسبوع الجاري، في بيان له نشر عبر صفحته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي تويتر، ادارة الجمارك بعرقلة نشاطها الاقتصادي من خلال تعطيل نشاطها التجاري، و كان المجمع قد تساءل إن كان ما تقوم به إدارة الجمارك مرتبط بتدخل ايادي خفية في الموضوع و ذلك على خلفية منازعة جمركية مع ادارة الجمارك التابعة لميناء بومرداس.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)