الجزائر

لاعبتان لمنتخب الكرة الطائرة متهمتان بالسرقة في فرنسا الاتحادية الجزائرية تقاضي ''واست فرانس''

اتهمت صحيفة ''واست فرانس'' لاعبتين اثنتين من المنتخب الجزائري للكرة الطائرة (إناث) بسرقة ملابس رياضية ولوازم أخرى، بقيمة 170 أورو، من محل يختص في بيع الملابس الرياضية بفرنسا.
راحت صحيفة ''واست فرانس'' تكيل الاتهامات للاعبتين من المنتخب الوطني للكرة الطائرة، حيث كتبت أنه تم إلقاء القبض، يوم السبت الماضي، بمنطقة ليسيو القريبة من مدينة كون شمال فرنسا، على اللاعبتين، وألزمتهما الشرطة بإرجاع ما تم سرقته، دون معاقبتهما. وأضافت الصحيفة أنه تم إشعار اللاعبتين باحترام القانون. وفي أول رد فعل له، قال رئيس الاتحادية الجزائرية للكرة الطائرة، مصطفى لموشي، ل''الخبر''، إن الصحيفة المذكورة نسجت سيناريو على مقاسها، وسط مغالطات عديدة، واصفا إياه بالخيالية. وأوضح المسؤول أن رئيس الوفد الذي تنقل إلى فرنسا، رفقة اللاعبات، أبلغه أن إحدى اللاعبات شعرت بالدوران، وأغمي عليها بالقرب من المحل التجاري للملابس الرياضية، ما دفع الشرطة، التي كان مقرها قريبا من المحل التجاري، إلى عرض خدماتها لنقل اللاعبة إلى المستشفى، لكنها رفضت مبررة حالتها بالعادية، تفاديا لنقلها إلى المستشفى. واعتبر رئيس الاتحادية أن الأجواء التي رافقت حالة الإغماء وحضور الشرطة، جعلت مراسل الصحيفة يتخيل أن اللاعبات الجزائريات كن محل تحقيق في سرقة. وقال لموشي إنه سينسق مع سفارة الجزائر بفرنسا لرفع دعوى قضائية ضد ''واست فرانس''، مع إلزامها بنشر تكذيب.
وكان المنتخب الوطني يجري تحضيراته في فرنسا تحسبا لمشاركته في الألعاب الأولمبية بلندن، وأجرى فيها عددا من المقابلات الودية مع منتخبات وطنية وأندية.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)