الجزائر

الأطفال الأكثر استهدافا بمضامين العنف في وسائل الاتصال

الأطفال الأكثر استهدافا بمضامين العنف في وسائل الاتصال
دعا خبراء ومختصون في مجال دراسة الجريمة إلى مواجهة التحديات التي تقف أمام المجتمع لاسيما ظاهرة تدفق المعلومات أو ما يعرف بتكنولوجيا الإعلام الجديدة، محذرين أن فئة الأطفال الأكبر استهدافا في المجتمع وهو ما يتوجب وضع خطة ناجعة لتوقيف هذا التدفق الخطير لمظاهر العنف.حذر الدكتور خالد عبد السلام، عضو المرصد الوطني لحقوق الطفل من مخاطر تفشي ظاهرة الجريمة في أوساط المجتمع الجزائري والتي تستهدف بالدرجة الأولى فئة الأطفال الذين يتعرضون بموجب موقعهم الضعيف في المجتمع إلى تحديات كبيرة تفرض على الأولياء والمختصين مواجهتها. تحدي العنف الجنسي وتكنولوجيا الإعلام ورفقاء السوء وجماعات الشر على حد تعبير الدكتور عبد السلام هي اكبر التحديات التي تواجه الطفل الجزائري، من خلال تكرر مشاهد العنف في فضاء الإعلام الذي يحيط بالطفل ما يستدعي تجنيد المجتمع لمواجهة هذه المخاطر.وطرح الخبراء خلال ندوة فكرية نظمتها إذاعة القرآن الكريم،أمس، بالمركز الثقافي عيسى مسعودي حول الجريمة أن الإعلام يلعب دورا محوريا في التصدي لظاهرة الجريمة التي تعرف تطورات على الساحة الدولية وتأثيراتها على المجتمع، حيث أوضح محمد نوري الدين نائب التعليم القرآني بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف انه لابد من تطوير آليات حديثة لمواجهة تطورات الجريمة.وقال المتحدث أن مستوى انتشار الجريمة في المجتمع يعرف منحا تصاعديا في الآونة الأخيرة، موضحا أنها كانت تستهدف في الماضي عدد محدود من الأفراد لكنها باتت تهدد اليوم المجتمع برمته من خلال انتشارها بفعل تبادل المعلومات عبر شبكات الانترنت.وعن دور المؤسسات الدينية في هذا المجال تطرق الأستاذ يوسف مشري رئيس رابطة أئمة دول الساحل إلى التركيز على أهمية التنسيق بين المسجد والإعلام، معتبرا هذا الأخير أهم عامل يمكن من تفادي انتشار الجريمة بين أفراد المعمورة.وأوضح الإمام أن أول جريمة وقعت بين البشرية هي القتل وهي جريمة يحرمها الإسلام السمح الذي يدعو إلى التآخي والسلم، مشيرا إلى أهمية الإعلام الجواري في التحسيس بمخاطر العنف والغضب التي تعتبر أسباب الجريمة.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)