الجزائر

المدرسة العسكرية المتعددة التقنيات في معرض "ذاكرة و إنجازات"

أبرز المقدم ظرافة العلوي مسؤول جناح المدرسة العسكرية المتعددة التقنيات على هامش معرض "ذاكرة و إنجازات" أن المدرسة أنشئت سنة 1967 و كانت تسمى آنذاك بالمدرسة الوطنية للمهندسين و التقنيين بالجزائر ، أهدافها تكوين مهندسين ذوو كفاءات عالية في اختصاصات مثل الهندسة الكهربائية ، الإعلام الآلي ، الهندسة الميكانيكية و الكيمياء .
و أضاف مسؤول جناح المدرسة العسكرية المتعددة التقنيات أن الطلبة باستطاعتهم الدراسة إلى ما بعد التدرج و هو تكوين دكتوراه و مدة التكوين في المدرسة يدوم ثلاث سنوات بالنسبة للمهندسين بعد دراسة تحضيرية لدراسات مهندس لمدة ثلاث سنوات بالرويبة .
و يوجد بالمدرسة أساتذة و مختصون ذوو كفاءات عالية لتكوين الطلاب إذ يواصل المقدم ظرافة العلوي قائلا إنه بتحسين التكوين في المدرسة حيث نقوم بمشاريع بحث في التكوين من قبل أساتذة مختصين حتى يلاقى الطالب دراسة قيمة وفعالة تفيد الطلبة في حياتهم العملية ، و مشاريع البحث تتمحور و تلم حول احتياجات الجيش الوطني الشعبي.
وللإشارة تعد المدرسة العسكرية المتعددة للتقنيات موردا هاما لمختلف هياكل الجيش الوطني الشعبي بتخريجها لإطارات مؤهلة، إذ تحرس المؤسسة العليا للدفاع الوطني على ترقية منظومتها الدفاعية باستمرار من خلال تكييف جهاز التكوين مع التطورات التكنولوجية المتسارعة و بذلك عمدت إلى إنشاء عديد المدارس منها المدرسة العسكرية المتعددة التقنيات بهدف تكوين إطارات في الاختصاصات التقنية تماشيا و التحولات الكبرى التي يشهدها الوطن و انفتاحا على التصنيع و التطور التكنولوجي في جميع المجالات سيما العسكرية منها.
للتذكير تتواصل بقصر المعارض فعاليات معرض "ذاكرة و إنجازات" للجيش الوطني الشعبي بمناسبة خمسينية استرجاع الاستقلال حيث تعرض المؤسسات العسكرية إنجازاتها وخدماتها .
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)