الجزائر

الانتهاء من تجسيد مشروعين خاصين بالحفظ

انتهت الجمعية الثقافية "الموحدية" لندرومة، من تجسيد مشروعين خاصين بحفظ وتثمين التراث المادي وغير المادي لهذه المدينة، حسبما علم من رئيس هذه الجمعية، عز الدين ميدون.ذكر السيد ميدون ل«وأج"، على هامش حفل نظم مؤخرا بتلمسان، لتقديم نتائج المشروعين المدعمين من طرف الاتحاد الأوروبي بمبلغ 400 مليون دج، أن الهدف من هذه العملية هو "وضع مكنوزات مدينة ندرومة في متناول المهتمين بالتراث، لاسيما طلبة الجامعة والأساتذة الباحثين الذين هم بصدد إعداد مذكرات التخرج لنيل مختلف الشهادات".
يخص المشروع الأول، رقمنة تراث منطقة ندرومة ونواحيها الذي انطلق في الفاتح ماي 2016، والذي تم من خلاله رقمنة 6500 مخطوط و70 كتابا تاريخيا باللغتين العربية والفرنسية، و600 قصاصة جرائد تعرف بندرومة و80 قرصا مضغوطا وأزيد من 4 آلاف صورة فوتوغرافية للمنطقة، موزعة على 200 قرص مضغوط و80 فيديو مسجل يخص عادات وتقاليد المنطقة وأحداثها وتسجيلات صوتية لشيوخ الفن الأندلسي والأعيان، تعود إلى سنة 1950، وفق المصدر.
يتعلق المشروع الثاني الذي انطلق في جويلية 2017، بإنجاز قاعدة بيانات لنشر كل هذا التراث الذي تمت رقمنته، حيث تمت طباعة ونسخ عدد من هذه الأعمال في أقراص مضغوطة كمرحلة أولى، ويجري العمل حاليا من أجل مضاعفة عدد النسخ، يضيف المصدر.
قام بهذه العملية أعضاء الجمعية، بمشاركة 30 شابا تم تكوينهم حول كيفية التعامل مع الأجهزة الرقمية الخاصة بالعملية، وفي مجال الإرشاد السياحي وترقية السياحة، سبقتها إعلانات عبر مختلف دوائر الولاية، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل إشراك العائلات القاطنة بندرومة التي تملك مختلف أنواع التراث، وتقديمه للجمعية من أجل رقمنته، استنادا للمصدر.
أشار ميدون إلى أنّ الجمعية الموحدية أشرفت مؤخرا، على تجهيز جوق الموسيقى الأندلسية بالمدرسة الموسيقية الأندلسية لندرومة بالآلات الموسيقية واللباس التقليدي الذي يضم "السروال العربي" و«الشاشية الحمراء" و«البلغة" وغيرها، مع إصدار قرصين مضغوطين لنوبتين موسيقيتين أندلسيتين، وإطلاق موقع إلكتروني خاص بالجمعية لعرض إنجازاتها، سيخصص كذلك لفهرسة ونشر كل الأعمال التي تمت رقمنتها.
للإشارة، تحصي الجمعية الموحدية المهتمة بحفظ التراث المادي وغير المادي منذ تأسيسها سنة 1973، ما يقارب 4 آلاف منخرط.
❊ق.ث
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)