الجزائر - Anciens combattants de l'armée française

نحو تسوية ملفات المحرومين من منحة "الحرب العالمية الثانية" فتح مصلحة لقدماء المحاربين الجزائريين في بالجزائر

آلاف الجزائريين محرومون من منح مشاركتهم في الحرب العالمية الثانية
سيدة من وهران ربحت دعوى قضائية وربحت تهويض بمليار ونصف
أعادت السلطات الفرنسية فتح المصلحة الخاصة بقدماء المحاربين الجزائريين الذي جندوا بالقوة في الجيش الفرنسي خلال الحرب العالمية الثانية، بعد أن تم غلقه في سنة 1994، على خلفية تدهور الأوضاع الأمنية في البلاد.
* إشارة عودة المصلحة الخاصة بقدماء المحاربين للعمل بالجزائر، أطلقها كاتب الدولة الفرنسي لقدماء المحاربين، جون ماري بوكل، خلال زيارته الرسمية التي قادته للجزائر، يومي الأربعاء والخميس الماضيين، وهي الزيارة التي كرم خلالها سبعة من قدماء المجندين الجزائريين بمقر سفارة بلاده، اعترافا بجهودهم في تحرير التراب الفرنسي من الاحتلال النازي، وبدورهم في هزم قوات ألمانيا النازية وحلفائها.
* الوزير الفرنسي وخلال عملية التكريم قال: "فرنسا لن تنسى هذه الذاكرة المشتركة" بين الجزائر وفرنسا، مشيدا بالدور الذي لعبه المجندون من قدماء المحاربين الجزائريين، والذي وصفه بأنه "مهم جدا"، كونهم "ضحوا بحياتهم من أجل السلام"، يضيف جون ماري بوكل، الذي أكد أن إعادة فتح المصلحة الخاصة بشؤون قدماء المحاربين، إنما الغرض منه تسهيل حصولهم على مستحقاتهم ومنحهم المتعلقة بمشاركتهم في الحرب العالمية الثانية إلى جانب جيش بلاده، فضلا عن تمكينهم من الخدمات الفردية، الإدارية منها والصحية، التي يستفيد منها نظراؤهم في الضفة الأخرى.
* وتشير إحصاءات السفارة الفرنسية بالجزائر إلى أن عدد الجزائريين الذين يستفيدون من المنح والخدمات الصحية وغيرها من الامتيازات جراء مشاركتهم في الحرب العالمية الثانية، إلى جانب الجيش الفرنسي، 35 ألف و829 مستفيد، موزعين بين قدماء المحاربين وذوي حقوق من توفوا منهم، وهو رقم يبدو ضئيلا جدا، مقارنة بالعدد الحقيقي للجزائريين الذي جندوا بالقوة في الحرب العالمية الثانية، ما بين 1939 و1945، علما أن من توفي منهم في الفترة الممتدة ما بين جوان 1940 وماي 1945، يقدر ب 55 ألف ضحية حسب إحصائيات رسمية فرنسية، دون احتساب من بقي منهم على قيد الحياة.
* ويبقى الكثير من الجزائريين الذين شاركوا في الجيش الفرنسي محرومين من المقابل المادي والخدمات الصحية والرعاية الاجتماعية التي يستفيد منها نظراؤهم الفرنسيون، بسبب تعسف مصالح وزارة الدفاع الفرنسية في حقهم، وقد أكد جزائريون شاركوا في الحرب العالمية الثانية إلى جانب الجيش الفرنسي ل "الشروق اليومي"، أنهم راسلوا السلطات الفرنسية المعنية بالملف (وزارة الدفاع) أكثر من مرة، إلا أن ردودها كانت سلبية، بحجة أنها لم تعثر على أثر في أرشيفها يؤكد مشاركتهم تحت لواء الجيش الفرنسي.
* وبحسب قدماء محاربين جزائريين عانوا من تعسف السلطات الفرنسية بخصوص هذه القضية، فإنهم قدموا العديد من الطلبات، ولم يجنوا من ورائها غير الخيبة، معتبرين ما يتعرضون له تعسفا في حقوقهم الشرعية واستغلالا لظروفهم الصعبة، لاسيما وأنهم بلغوا مرحلة من العمر لا يستطيعون معها التنقل لفرنسا للمطالبة بمستحقاتهم، كما لا يتوفرون على الإمكانيات المالية الكافية لتوكيل محام فرنسي لرفع قضية لدى العدالة لاسترداد حقوقهم المهضومة.
* وسبق لسيدة من غرب البلاد، بصفتها واحدة من ذوي حقوق أحد المحاربين القدماء، أن جرجرت الحكومة الفرنسية إلى العدالة بسبب حرمان والدها من حقوقه الشرعية، وتمكنت من كسبت القضية، وتحصلت على تعويضات قارب المليار ونصف المليار سنتيم، لكن بعد وفاة صاحب الحق.
* وتجدر الإشارة إلى أن الجزائريين الذين شاركوا في الحرب العالمية الثانية، لا يتساوون مع نظرائهم الفرنسيين في المنح، ففي الوقت الذي يتقاضى فيه الفرنسيون 600 أورو (ما يقارب 70 ألف دينار) في الشهر، لا يحصل الجزائري سوى على 150 أورو (ما يقارب 17 ألف دينار فقط).
* وقد بررت الحكومة الفرنسية هذا التباين الصارخ في الحقوق بالرغم من عملهم جنبا إلى جنب، بكون مستوى المعيشة في فرنسا يفوق نظيره في الجزائر، وهو مبرر لم يرق حتى للرئيس الفرنسي السابق، جاك شيراك، الذي وعد قبل خروجه من قصر الإيليزي بالقضاء على هذا الفارق، إلا أنه لم يتمكن من الوفاء بوعده، في الوقت الذي لم يعر خلفه نيكولا ساركوزي أي اهتمام لهذه القضية، التي تمس بمصداقية شعار المساواة الذي ترفعه الجمهورية الفرنسية منذ 1789.
*

سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)
شارك زوجي مع فرنسا عام 1944-1945-1946 اجباري عمل سنتين ولديه خدمة مدنية في فرنسا من1963الى1964 اتقاضا تقاعد من فرنسا بقي لي خدمته العسكرية لم اتقاضاها راسلت القنصلية الفرنسية وقالو لي ليس لديك الحق مادا افعل
موالدي خديجة - متقاعدة - عين فكرون 04 - الجزائر

25/12/2021 - 534439

Commentaires

svp je besoin de toute les information liée au droit de mon grand pere deja participer au gerre mondial bien cordialement
zied laabidi - sousse - تونس

18/07/2017 - 341805

Commentaires

ابي متوغي رحمه الله و سبق و ان فرنسا سجنته و جندته لكني لا املك اي وثيقة اريد افادتي بالمعلومات المفيدة و شكرا
- موطفة - الشلف - الجزائر

20/12/2016 - 319161

Commentaires

جدي شارك في حرب ألمانيا ولاكن الوثائق ظاعة هل يمكن أجادها في أي مصلحة
يونس محمدي - طالب - سطيف - الجزائر

12/11/2016 - 316199

Commentaires

أنا جدي من محربي القدامى مع فرنسا ويملك نسخة من بطاقة المجارب استفسر ما اذا كان لنا الحق في تعويض أرجو المساعدة
بوده موسى - طالب - بجاية - الجزائر

31/10/2016 - 315007

Commentaires

بصغتى ابن قدماء المحاربين الجزائريين الذين حاربوا النازيين الالمان الئ جانب الجيش الغرنسئ خلال الحرب العالمية التانية اود الاستفسار عن حقوق والدى الذى شارك غى هذه الحرب علما انه منذ ان توفى عام 2013 لم يتقاضى منحة التقاعد العسكرية و لا اي منحة او مساعدة و اننا نعيش الى يومنا هذا ظروف مزوية و قاسية حيت نعيش حوالى 15 فرد فى الاسرة و كفالة الايتام و المعوؤينمن الاقارب و فى انتظار جوابكم اليكم مني اطيب التحيات و شكرا مني جزيلا احد ابناء قدماء المحاربين الجزائريين
بوده موسى - موظف اداري - اقبو ولاية بجايةالجزائر - الجزائر

31/10/2016 - 315005

Commentaires

أنا جدي من محربي القدامى مع فرنسا ويملك نسخة من بطاقة المجارب استفسر ما اذا كان لنا الحق في تعويض أرجو المساعدة
فقير حسين - طالب - مستغانم - الجزائر

07/05/2016 - 298227

Commentaires

جدي حارب مع فرنسا وكل الوثائق uk$i ;hvd$ hg^kd, ;hrhl,
عمرون احمد - حرفي - المسيلة - الجزائر

23/03/2016 - 296363

Commentaires

جدي المسمى بن احمد عبد الهادي حارب مع فرنسا الاندوشين وكل الوثائق للعلم انه توفي سنة 1977 ومنذ ذلك التاريخ لم تستفيد زوجته من المنحة وتم مراسلة وزارة الدفاع الفرنسية اين تم الرد اين عللوا انه لا يوجد عقد زواج بتاريخ الحرب ، للعلم انه تزوج سنة 1945 م وفي وقتها لا يوجد عقد زواج وانا اليوم اطالب بكيفية البحث عن حميع حقوقه وحقوق زوجته التي تعيش اوضاع مزرية ارجوا الرد في اقرب الوقت
بن احمد عبد الهادي - موظف - الجلفة - الجزائر

07/08/2014 - 210044

Commentaires

زوجي حارب مع فرنسا وكل الوثائق موجودة عندي عدد الدفتر 46 بتاريخ 13/11/1951 الاندوشين واني اطلب حقوقه لم يستجب لاي احد علما اني امية وجاهل ارجوكم اعينوني
منوبية - لا - سيدي بوزي - نيجيريا

07/05/2014 - 193158

Commentaires