الجزائر - Guérisseurs, rokia

زبائن يشهدون لصالح المشعوذ بلحمر وأصابع الإتهام تتجه لوالي غليزان جلسة محاكمته لم تقِل شأنا عن “الخليفة"

زبائن يشهدون لصالح المشعوذ بلحمر وأصابع الإتهام تتجه لوالي غليزان جلسة محاكمته لم تقِل شأنا عن “الخليفة
شهدت جلسة محاكمة الراقي المزعوم “أبو مسلم بلحمر” أمام محكمة مستغانم أول أمس حضورا جماهيريا غفيرا من المواطنين، المحامين وكذا المتعاطفين مع هذا الرجل، والذين قدّموا من مناطق مختلفة للإدلاء بشهادتهم لصالحه بعدما تماثلوا للشفاء، فيما عرفت جلسة المحاكمة تعزيزات أمنية مشددة .

المتهم أدين بعقوبة سنة سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها خمسة ملايين سنتيم، كما أدين شركاؤه الثلاثة من بينهم شقيقته بسنة سجنا موقوف التنفيذ وغرامة مالية بنفس القيمة السابقة الذكر، وذلك بتهم النصب والاحتيال التي ذهب ضحيتها العديد من المواطنين من ولايات مختلفة بالإضافة إلى ممارسة مهنة الطب بدون شهادة .
محاكمة الداهية الروحاني المزعوم “بلحمر” دامت قرابة خمس ساعات حيث اتضح من خلال جلسة المحاكمة أن الراقي “بلحمر” لا يفقه في القرآن شيء ولا يحفظ حتى آياته بل مجرّد اجتهاد روحاني منه.
تجدر الإشارة أن الشيخ أبو مسلم بلحمر أودع الحبس الإحتياطي في 26 من الشهر الفارط بعدما أوقف من قبل مصالح الشرطة القضائية وفرقة البحث والتحري بلدية مزغران، بعد ورود معلومات حول وجود شخص يمارس الرقية بدون رخصة قانونية بأحد المساكن المجاورة لضريح الولي الصالح سيدي بلقاسم في نفس البلدية، حيث تم إلقاء القبض عليه رفقة شقيقته وشخصين آخرين، حيث صرح خلال التحقيق أنه يمارس الرقية عن طريق الحقن بالمصل والأدوية مقابل مبلغ 700 دينار، إضافة إلى ممارسة الحجامة مقابل مبلغ 300 دينار. هذا وسبق للمتهم وأنصاره أن أكدوا أن الدعوى كيدية وجاءت من قبل خصوم الراقي ومنهم والي ولاية غليزان الذي مارس عليه عدة ضغوطات.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)
قلت وأكرر لتحذروه: هذا الذى يسمى بلحمر بقية باقية من العصر الجاهلي فاحذروه، إنه من دعاة الاسترزاق بالدين. همه المتاجرة بالدين والضحك على ضقون الدهماء من الناس,
الكاتب/عبد الرحمن سرحان - أستاد- كاتب - سطيف - الجزائر

18/06/2014 - 200386

Commentaires

أنا أستاد اللغة العربية والتربية الإسلامية سابقا اتهمته بالشعودة والتدليس والطرقية والتبليس التي حاربها الإبراهيمي وبن باديس، فليبعث جنه الأحمر ليخنقني إن كان من الصادقين.
عبد الرحمن سرحان - أستاد- كاتب - سطيف - الجزائر

15/06/2014 - 199928

Commentaires

إن هدا المشعود الدي يسمي نفسه بلحمر اختار اسمه للشهرة، ولا نلومه قدر ما نلوم نحن المثقفين صحافة الشروق فهي التي رفعت قدره وأعلت شأنه واتخدته وسيلة لكسب الرزق وأي رزق ليس من الحلال في أغلب الظن و قدجعلته طعما لتبيع أعدادا وفيرة من الجرائد.
عبد الرحمن سرحان - أستاد- كاتب - سطيف - الجزائر

15/06/2014 - 199925

Commentaires

إذا فرضنا أن هناك تلبسا فهل يمكن أن نفرض أن هذا الجن يخرج بتلاوة القرآن، إن هذا محال للأسباب التالية: 1 - لا يوجد أي دليل من القرآن أو من السنة على أن الجن ينزعج من قراءة القرآن. 2 - نزل القرآن رحمة ولم ينزل نقمة، فلا يمكن أن يكون مصدر ضيق الجن المطالبين بالإيمان. 3 - لقد كلف الله الجن بعبادته وإذا كان الجن لا يطيقون سماع القرآن فهذا تكليف بما لا يُستطاع والله تعالى منزه عن ذلك فلا يكلف نفسا إلا وسعها. قال الشيخ يوسف القرضاوي ردّا على سؤال حول العلاج بالقرآن." هذه بدعة ابتدعها الناس في عصرنا، ولم نعرف في العصور الإسلامية الزاهرة أناسا فتحوا عيادات ليعالجوا الناس بالقرآن، بل حدث العكس؛ إذ عرفت عصور الازدهار الإسلامي الأطباء الكبار". وتابع يقول: " أما أن يدعي أحدهم - ويقصد المشعوذين- أنه يعالج بالقرآن ويمسك واحدا فيضربه حتى يخرج منه الجن والشيطان، فهذا ما أنزل الله به من سلطان، ولم نر أحدا من الصحابة الأجلاء مثل ابن مسعود أو ابن عباس فتح عيادات لذلك" . أبدى الشيخ الغزالي استنكاره للاعتقاد السائد بالتلبس فقال ساخرا: " هل العفاريت متخصصة في ركوب المسلمين وحدهم؟. لماذا لم يشك ألماني أو يباني من احتلال الجن لأجسامهم؟." وتابع قائلا: " إن سمعة الدين ساءت من شيوع هذه الأوهام بين المتدينين وحدهم. إنكم تعلمون أن العلم المادي اتسعت دائرته ورست دعائمه، فإذا كان ما وراء المادة يدور في هذه النطاق فمستقبل الإيمان كله في خطر. فلنبحث علل أولئك الشاكين بروية، ولنرح أعصابهم المنهكة، ولا معنى لاتهام الجن بما لم يفعلوا. وقال في موضع آخر: القرآن ليس أدوية وعقاقير ولا يصح أن يُحوله البعض إلى كتاب للعلاج الطبي.3. الرقية الشرعية لها شروط وآداب، وعلى المؤمن أن يرقي نفسه للاستئناس والتبرك بالقرآن المجيد وبالأدعية الثابتة عن رسول الله عليه الصلاة والسلام، كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعل، ومن المؤسف أن نجد اليوم محلات للرقية الشرعية وكأنها محلات تجارية تعرض فيها الخدمات مقابل دنانير أو أي عوض، وأصبح التنافس فيها واضحا بين تلك المحلات في استقطاب الزبائن، وما الوقائع التي نسمعها بسبب انعدام العلم والمنهج النبوي الصحيح إلا دليل على ضلال كثير من هؤلاء الرقاة الذين يتلذذون بتضييع أوقاتهم وتعذيب غيرهم.
الكاتب/عبد الرحمن سرحان - أستاد- كاتب - سطيف - الجزائر

13/06/2014 - 199526

Commentaires

بعد الاحتراف الديني دخلنا في مجال أخطر هو الطب الإسلامي، فانتشرت عيادات التداوي بالقرآن وانتشرت معها خرافات الجن والعفاريت والمس الشيطاني، مع أن القرآن حين يتحدث عن مس الشفاء إنما يقصد الهداية وحين يتحدث عن مس الشيطان لا يقصد سوى احتلال الشيطان للبشر، ولكنها طريقة جديدة أخرى لخداع الزبون والضحك عليه، والمؤسف أن الإسلام الصحيح يناقض ذلك كله، فالإسلام يحارب الاحتراف الديني على كل المستويات، ويكفي أن الأنبياء أصحاب الوحي ليسوا محترفين لأنهم لا يأخذون أجرا من الناس، ولا يملكون لأنفسهم ولا لغيرهم نفعا ولا ضرا، وليس عليهم إلا تبليغ الرسالة.
عبد الرحمن سرحان - أستاد- كاتب - سطيف - الجزائر

13/06/2014 - 199525

Commentaires

إن الدين يسمى بلحمر بقية باقية من العصر الجاهلي فاحدروه، إنه من دراة التجارة الدينية. همه المتاجرة بالدين والضحك على ضقون الدهماء .
عبد الرحمن سرحان - أستاد- كاتب - سطيف - الجزائر

12/06/2014 - 199521

Commentaires