الجزائر - Généalogie et Familles connues

وثائق حول النسب التيمي القرشي في الجزائر

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول و آله و صحبه و من والاه و بعد:

السلام على إخوتنا المسلمين في كل مكان,

أنا أخوكم في الله عبد الواحد بن فرحات بن محمد بن بوستة بن محمد (بكسر الميم الأولى) بن عبد الله بن الدراجي بن دليح بن شراد بن المبارك بن سحنون.

فهاتين و ثيقتين مشتهرتين لدى أولاد سحنون القاطنين ببريكة بالجزائر تذكران نسب سحنون رحمه الله و تصله بطلحة بن عبيد الله رضي الله عنه و أرضاه , و إن كان في الوثيقة ورد طلحة بن الزبير بن العوام فبعد أن بحثت عن ترجمة الزبير و أبنائه حسب ما توفر لي من كتب النسب لم أجد من أولاده من يسمى طلحة , و ورد في الوثيقتين ذكر أولاد طلحة و هم : محمد , عمار , موسى , عيسى , يحي , زكريا , إسماعيل , يعقوب. وقد ورد أن من سمى أولاده على أسماء الأنبياء من الصحابة هو طلحة بن عبيد الله و تتطابق أسماؤهم مع الأسماء المذكورة في الوثيقتين مع اختلاف في اسم عمار لأن ابن طلحة يسمى عمران فلربما كان هذا خطأ من الناسخ و مع إضافة ولد تاسع ذكره النسابون و هو إسحاق
فاستنتجت مما سبق و الله أعلم أن نسب سحنون يرجع إلى زكريا ( أمه أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنه) بن طلحة بن عبيد الله التيمي القرشي .
قال ابن حزم في جمهرة أنساب العرب:" ولبني طلحة عقب كثير بالكوفة و أعراض مكة و البصرة".

أنقل الوثيقتين ليستفيد منهما من هم مهتمون بعلم الأنساب و ليفيدونا بملاحظاتهم و علمهم و الله الموفق لما فيه الخير.

1- الوثيقة الأولى بخط والدي رحمه الله:

بسم الله الرحمن الرحيم

اجتمع يوم الأحد 2 من شهر جمادى الأولىسنة 1401 ألف و أربعمائة و واحد هجري الموافق ل 8 من شهر مارس 1981 ألف و تسعمائة و واحد و ثمانين ميلادية بقليفة مقر أةلاد مولات بجبل بوطالب و يمثل جماعة أولاد مولات.
السادة : السعيد . الحاج أحمد بن الصالح . الطاهر بن سليمان . العيد بن بلقاسم . المداني بن محمد بن لخضر . المختار بن التهامي . محمد بن الطاهر بن الحاج.
نقلت بأمانة كاملة من النسخة التي نقلت بدورها عن النسخة الأصلية و التي وقعت من بايات قسنطينة خلال حكم حسين باي الخامس التركي و التي لم نتمكن من قراءة تاريخ تو قيعها , ولم يتسرب اي شك في صحة ما جاء في النقلة التي كتبت من النسخة الأصلية إلا بعض الإضافات الهامشية و التي تحث على خدمة سحنون لسيده بركات لكن الفصل الخاص بالعطاءات التي ذكرت النقلة إن سحنون قطع على نفسه و على ابناءه أن يسلمها كل سنة إلى أولاد سيدي بركات و التي تتمثل في حبوب و صوف و سمن و غيره من العينات التي كانت متداولة في ذلك الوقت و التي كانت كما يظهر قليلة.
و فيما بتعلق بنسب سحنون و مولات فلا شك فيه ايضا . و ذكرت النقلة المذكورة قصة طريفة للدخول في الموضوع أجملها في التالي:
سحنون بن بلقاسم بن شينون بن عبد العزيز بن عبد الوهاب المولاتي و نسلهما أي مولات و سحنون لأنه الفرع من نسل ناصر أو منصور بن أحمد البصري بن علي بن محمد بن عبد العزيز بن جعفر بن عبد الهادي بن عبد الله بن سعد بن مهدي بن خليفة بن عبد القادر بن موسى بن زايد بن خبير بن علي بن صالح بن كعب بن زكريا بن طلحة بن الزبير بن العوام.
و أولاد طلحة : محمد و عمار و موسى و عيسى و يحي و زكريا و إسماعيل و يعقوب. و النسخة الأصلية كما جاء في النقلة كتبت بيدي العلامة محمد بن عبد الواحد دفين مكة المكرمة.
و عن كيفية أتصال سحنون بمولات تذكر قصة طريفة فعندما خرج مولات من حي حماد المشهور في الدولة الحمادية و الكائنة بالقرب من مدينة المسيلة و () كثير عن بريكة التقى بسحنون الذي كان خارجا من المدينة المذكورة فسأله مولات عن اتجاهه فقال سحنون أريد خدمتك و هكذا سارا معا إلى جبال أولاد تبان المعروغة بوعورتها فبقيا هناك نحو السنة أو تزيد قليلا ثم انتقلا إلى قنيفة بخنقة جبل بوطالب و استقرا هناك إل أن لقي بركات ربه فدفن في المكان المعروف حاليا بمقر أولاده , وانتقل سحنون إلى الحضنة مع أهله و كانت وصيته الخصة هو أنه يريد أن يدفن بجوار مولات و فعل أولاد سحنون وصية والدهم , و هو مدفون بجوار مولات و فيما يتعلق بفروع سحنون بعد استقراره بالحضنة() على التوالي . عبد الله و محمد و عمار و المسعود و علي و سليمان و عددهم ستة أمهم اسمها هنية و أصلها من أولاد يوسف الفاضليين من بلزمة و أما الثلاثة الآتية أسماؤهم و هم عبد الرحمان و أحمد و مبارك و أمهم من أولاد قاسم اسمها بروكة و يظهر من القصص المتداولة بين الشيوخ غلى أن ما يظهر قريب حقا إلا أنه ربما هذه القصص كانت في الماضي شيء طبيعي للغاية.
واحد () و قد عرفت من التحدث عن نسب أولاد سحنونبأن أقدم بإسهاب أولاد أحمد بن بركات و هم ثلاثة : أحمد و عبد المؤمن و واضح و حسب ما نقل في النقلة فإن الأخوة الثلاثة تفرقوا في الأرض و لم يبق منهم سوى أصغرهم واضح و تفرع إلى أربعة فروع و هم عبد الله و الميهوب و أحمد و محمد و أما الفرعان الأولان فأحدهم بناحية واد الزناتي و الآخر بناحية ورزيز و نرجع ثانية إلى قرابة أولاد سحنون بأولاد مولات . فسحنون يلتقي بفرع أول في جدهم عبد الوهاب الذي هو اب الفرعين المعروفين حتى الآن و هم سحنون من الفرع الأصلي الذي هو عبد الوهاب المولاتي كما هو مذكور.
و أما فيما يتعلق بأقارب أولاد سحنون في الحضنة و الذي نزل إليها هو هم الثعالب و أولهم إتصالا مع أولاد سحنون إلى الفرع الرابع شينون بن عبد العزيز بن عبد الوهاب هو أحد أولاد مولات و أتبعه أن يعين إن أولاد مولات هم الأصل و منهم الثعالب و سحنون.
هذا باختصار شديد.

() طمس أو كلمات مبهمة.

2- الوثيقة الثانية و هي نسختان مطبوعتان بالحاسب الآلي :
النسخة الأولى:

بسم الله الرحمن الرحيم

نقلت هذه الصحيفة بأمانة كاملة عن النسخة الأصلية و التي وقعت عن بايات قسنطينة و التي يرجع تاريخها إلى حكم حسين باي التركي و التي لم يتمكن من قراءة تاريخ موقعها(........)
إلا أن النسخة تذكر اسم كاتبها السيد العلامة محمد بن عبد الوهاب و الذي هو دفين بمكة المكركة و كما ذكرت كذلك بأن سحنون نسله كان من عبد الوهاب المولاتي (نسله المتسلسل ) و هو كالآتي:
سحنون بن بلقاسم بن شينون بن عبد العزيز بن عبد الوهاب المولاتي و نسلهما ( مولات و سحنون ) يعود إلى ناصر أو منصور بن أحمد البصري بن علي عبد العزيز بن جعفر بن عبد الهادي بن عبد الله بن ساعد بن مهدي بن خليفة بن عبد القادر بن موسى بن زيد بن الخيثر بن علي بن صالح بن كعب بن زكريا بن طلحة بن الزوبير بن العوام رضي الله عنه.
ملاحظة : أولاد طلحة هم: محمد , عمار , موسى , عيسى , يحي ، زكريا ، إسماعيل ، يعقوب .
و كما ذكرت الصحيفة الأصلية كذلك بأن سحنون قبل أن يلتقي بصديقه بركات كان مقيما بحي حماد المشهور في الدولة الحمادية و الواقعة شرق المسيلة.
و بعد ذلك انتقل سحنون إلى جبال أولاد تبان( بو قيرات) و بقي هناك.
توفي صديقه بركات و هو (بركات ) دفين الآن ببوطالب و كانت وصية سحنون لأولاده بأن يدفن بجوار بركات ببوطالب ، و بعد استقرار سحنون في الحضنة فإن الصحيفة تشير فقط إلى أبنائه الذين عرفوا مقيمين مدينة القيقبة و هم : عبد الله ، محمد ، عمار ، مسعود ، علي ، سليمان ، و أمهم هنية و أصلها من أولاد يوسف القاطنين ببلزمة و أما أولاده الثلاث الآخرون و هم : عبد الرحمن ، أحمد ، مبارك ، و أمهم من أولاد قاسم و اسمها بروكة و يظهر في العصور المداولة بين الشيوخ أن هذه القصص كانت في الماضي شيء طبيعي للغاية لا تحتاج للتعريف.
و قد عرفت من الحدث من نسب أولاد سحنون بأن أقدم باسهاب أولاد أحمد بن بركات و هم ثلاثة ( أحمد ، عبد المؤمن ، واضح ) بحيث توفي الأخوان و بقي واضح و تفرع إلى أربعة فروع و هم : عبد الله ، ميهوب ، أحمد ، محمد و تفرعوا بناحية واد الزناتي و الآخرون ناحية وزرير.
و نرجع ثانية إلى قرابة سحنون بأولاد مولات حيث يلتقون بفرع أول في جدهم عبد الوهاب المولاتي و أما فيما يتعلق بأقراب سحنون في الحضنة و الذي نزل إليها و هم : الثعالب و أولهم اتصالا مع أولاد سحنون إلى الفرع الرابع ( شينون بن عبد العزيز بن عبد الوهاب ) هو أحد أولاد مولات.
و للتوضيح فقط أولاد مولات هم الأصل منهم سحنون و الثعالب.

النسخة الثانية تبدا بعد البسملة ب: نقلت هذه الصحيفة بأمانة كاملة عن النسخة التي نقلت كذلك بدورها عن النسخة الأصلية و التي وقعت عن بايات قسنطينة .... مع اختلاف طفيف مع النسخة الأولى غير أنهم زادوا فيها عند سرد نسب سحنون "بن أحمد البصري بن علي بن محمد بن عبد العزيز".

سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)