الجزائر - A la une

ولاية الطارف أو بقايا خراب "هيروشيما"



ولاية الطارف أو بقايا خراب
لا تغيير، حسب الإجماع السائد لدى غالبية سكان ولاية الطارف، بعد عمليات الضخ المتواصلة من أموال البرامج العادية والاستعجالية والاستدراكية التي فاضت بها الخزينة العمومية، كالفيضانات الشتوية التي تغمر الولاية كل سنة. فالوضع التنموي والاجتماعي على سابق حاله لأكثر من عشرية من الزمن، والسلطات تبحث عن مخرج العوائق التي تبرّر بها، وتدور في حلقة مفرغة بعيدا عن مواقع الصدأ بدواليب التنمية المعطلة، والمواطن يتقبل مزيدا من الصبر والمثابرة، ويتقفى عن قرب مؤشرات التغيير الموعود بداية من هذه السنة.باقي المقال في النسخة الورقية


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)