الجزائر

وفاة جزائري في مركز لاحتجاز المهاجرين ببريطانيا

إعادة جثماني حراقين غرقا في سواحل كالياري غدا
وفاة جزائري في مركز لاحتجاز المهاجرين ببريطانيا
ف. ه
توفي جزائري يبلغ من العمر 51 سنة الأحد الماضي في المملكة المتحدة أثناء احتجازه في مركز اعتقال للمهاجرين في انتظار ترحيله من مطار هيثرو في لندن بحسب ما أورده موقع كل شيء عن الجزائر نقلا عن صحيفة الاندبندنت البريطانية الجمعة.
وجاء إعلان الوفاة من طرف وزارة الداخلية البريطانية حيث قال متحدث باسم الوزارة فكرنا منشغل مع عائلته في هذا الوقت الحزين وقالت الداخلية كما هو الحال مع أي حالة وفاة في الحجز فقد تم إبلاغ الشرطة وأحيلت القضية إلى أمين المظالم في السجون والمراقبة مضيفًا أنه لن يتم تقديم أي تعليقات أخرى في وقت تستمر التحقيقات .
ولم يحدد المصدر ملابسات الوفاة كما لم تذكر صحيفة الإندبندنت هوية المتوفى إلى أنها أشارت الى أن أسرة الفقيد تم إبلاغها.
ويأتي إعلان وفاة المواطن الجزائري في سياق كشف النقاب عن أن موقع هرمندزوورث وهو أكبر مركز احتجاز في أوروبا لديه أكبر عدد من حالات الحاق الأذى بالنفس في المملكة المتحدة وتم إحصاء نحو 150 حالة بين المحتجزين تطلبت المساعدة الطبية خلال فترة 20 شهرًا من جانفي 2016 إلى أوت 2017.
من جانب آخر من المقرر أن تتم اعادة جثماني الجزائريين (02) اللذين هلكا غرقا في سواحل كالياري (جزيرة سردينيا ايطاليا) الى ارض الوطن يوم الاثنين حسب ما اعلنه أمس السبت الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية عبد العزيز بن علي شريف.
وأكد السيد بن علي شريف في كلمته قائلا ما إن اعلنت الصحافة الايطالية يوم 17 نوفمبر المنصرم عن خبر حول غرق قارب في سواحل سردينيا قامت مصالحنا الدبلوماسية والقنصلية بإيطاليا بمساع لدى كل الهيئات والادارات الايطالية المختصة (وزارة الشؤون الخارجية ومصلحة الهجرة في وزارة الداخلية والسلطات القضائية وكذا الشرطة) بغرض تحديد هوية هؤلاء الاشخاص (الجثث والناجون) .
وأضاف ذات المسؤول قائلا وبعد اجراءات مطولة تمت متابعتها ومرافقتها يوما بعد يوم من طرف سفارتنا بروما والمصالح المركزية لوزارة الشؤون الخارجية بالتنسيق مع عائلات الضحايا تمكنا من تحديد هوية الجثتين يوم 28 نوفمبر 2018 .
وأضاف بالقول لقد اعطى النائب العام المختص اقليميا الاشارة يوم 4 ديسمبر الجاري من اجل تسليم الجثتين بعد الاجراءات التي قامت بها سفارتنا بروما مؤكدا ان الإجراءات التي تخص اعادة الجثتين الى ارض الوطن قد استكملت وأن وصولها الى الجزائر العاصمة مقرر يوم الاثنين 10 ديسمبر 2018 .
وأكد السيد بن علي شريف ان وزارة الشؤون الخارجية التي هي على اتصال دائم مع السلطات الايطالية عن طريق مصالحنا الدبلوماسية والقنصلية المتواجدة بإيطاليا لا تزال ملتزمة من اجل تحديد مصير الاشخاص المفقودين خلال هذه الحادثة المأسوية .
وختم الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية بالقول نتقدم بتعازينا الخالصة لعائلات الضحايا كما نعرب عن تضامننا وتعاطفنا معهم .
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)