الجزائر

وجدوا صعوبة كبيرة في اقتنائها.. فوضى عارمة خلال انطلاق عملية بيع تذاكر نهائي كأس الجمهورية


وجدوا صعوبة كبيرة في اقتنائها.. فوضى عارمة خلال انطلاق عملية بيع تذاكر نهائي كأس الجمهورية
شرعت إدارة ملعب 5 جويلية الأولمبي، صبيحة أمس، في عملية بيع تذاكر نهائي كاس الجزائر لكرة القدم، الذي سيجمع بين الجارين مولودية الجزائر واتحاد العاصمة، بداية من الساعة الثامنة والربع صباحا.
وكان منتظرا أن يتم طرح 50 ألف تذكرة للبيع بأكشاك الملعب بمعدل 25 ألف تذكرة لكل فريق، وبقيمة مالية تقدر ب300 دج لكل تذكرة. ومن أجل ضمان سير عملية بيع التذاكر في ظروف جيدة، حددت إدارة الملعب 5 تذاكر لكل شخص لتفادي السوق السوداء بمناسبة هذا النهائي العاصمي، المقرر إقامته يوم الفاتح ماي المقبل بداية من الساعة الرابعة عصرا بالتوقيت المحلي، إلا أن ذلك لم يتم كما كان مسطرا له بعد الإقبال الهائل لأنصار الناديين العاصميين، الذين توافدوا من كل حدب وصوب إلى أكشاك مركب 5 جويلية من أجل اقتناء التذاكر التي تمكنهم من حضور هذا العرس الكروي، حيث كان التنظيم غائبا بسبب قلة الأكشاك المفتوحة أمام الجماهير الكبيرة التي تنقلت من أجل اقتناء تذاكرها.
فتح كشكين للبيع فقط.. واشتباكات بين الأمن والأنصار
لوحظ وجود كشكين فقط تم فتحهما أمام أنصار العميد والاتحاد من أجل الحصول على تذاكر نهائي كأس الجمهورية، حيث كان من المنتظر أن تضع إدارة ملعب 5 جويلية تحت تصرفهم أكثر من عشرة أكشاك لتسهيل المهمة ولتنظيم عملية بيع التذاكر، وحتى يتمكن كل من انتقل إلى ملعب 5 جويلية من اقتناء تذكرة لنفسه، وهو ما أحدث الكثير من الفوضى بسبب تدافع أنصار الناديين اللذين سينشطان النهائي، الأمر الذي أخلط الأمور وأدى لحدوث العديد من الاشتباكات بين المناصرين وقوات الأمن التي تنقلت إلى الملعب من أجل الوقوف على حسن سير عملية بيع التذاكر، أين كثفت تواجدها في محيط الملعب وبجانب الأكشاك لتنظيم العملية، مع حدوث عدة مناوشات بينهم وبين الأنصار بسبب التدافع الكبير؛ حيث اضطرت إدارة ملعب 5 جويلية إلى إيقاف عملية البيع في العديد من المرات بسبب غياب التنظيم وتدافع المناصرين على كشكين فقط.. في حين كان من المفترض أن يتم فتح العديد منها لتسهيل العملية!.
الأنصار مستاؤون من غياب التنظيم، وأسعار التذاكر في السوق السوداء وصلت 1500 دج
وعبر العديد من أنصار الفريقين العاصميين عن استيائهم العميق بسبب غياب التنظيم خلال انطلاق عملية بيع التذاكر صبيحة أمس بأكشاك مركب 5 جويلية، حيث لم يتمكن العديد منهم من اقتناء تذكرته إلا بصعوبة كبيرة، أو يجد نفسه مجبرا على الحصول عليها بمبلغ مضاعف في السوق السوداء، أين فاقت قيمة التذكرة الواحدة 1500 دج.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)