الجزائر

نوبيلو يتعرض لانتقادات بعد الخسارة برباعية نظيفة أمام ليبيا الخضر لأقل من 20 سنة يكتفون بالمركز الرابع في الكأس العربية

اكتفى المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم لأقل من 20 سنة بالمركز الرابع في الكأس العربية التي اختتمت أمس بالعاصمة الأردنية عمان بعد خسارته سهرة أول أمس برباعية نظيفة أمام نظيره الليبي في سيناريو غير متوقع تماما . وسجل أهداف المنتخب الليبي محمد الريشي بالدقيقة (54) وإبراهيم عقيلة بالدقيقة (64) والدقيقة (71) وعبد السلام فرج في الدقيقة 76 .
هذه الخسارة لم تمر مرور الكرام على الجماهير الجزائرية والتقنيون الجزائريون الذين وجهوا سيلا ووابلا من الانتقادات للمدرب الفرنسي الذي جون مارك نوبيلو الذي حسبهم يتحمل مسؤولية هذه الخسارة المهينة أمام منتخب لا يتواجد في أحسن أحواله النفسية بسبب الظروف السياسية العصيبة التي تمر بها ليبيا في الآونة الأخيرة .وما زاد من حدة الغليان على المدرب نوبيلو واعتباره المسؤول الأول عن هذه الخسارة المهينة هو الأداء المتواضع الذي قدمته العناصر الوطنية وهو ما يجعلنا نطرح أكثر من علامة استفهام عن التحضيرات التي قام بها نوبيلو قبل التنقل إلى عمان هذا من جهة ومن جهة ثانية إلى السيطرة التي فرضها الليبيون في المرحلة الثانية التي سجلوا من خلالها أربعة أهداف كاملة وهو ما يدل على أن لمسة نوبيلو في هذه المباراة غائبة تماما على عكس مدرب ليبيا الذي قام بعمل كبير في فترة ما بين الشوطين .

الخضر يتوجون بجائزة اللعب النظيف
وفى سياق متصل علم كووورة من حديث دار بين أعضاء اللجنة المنظمة العليا على هامش لقاء ليبيا والجزائر الذي أقيم مساء أول أمس لتحديد هوية صاحب المركز الثالث لبطولة كأس العرب الثانية للشباب لكرة القدم ، بأن المنتخب الجزائري سيتوج بعد ختام المباراة النهائية للبطولة التي جمعت أمس السعودية وتونس على ملعب عمان الدولي، سيتوج رسمياً بكأس الأمير فيصل بن فهد للعب النظيف .
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)