الجزائر

نقص فادح في الموارد البشرية

صرح رئيس المجلس البلدي بالنيابة لبلدية دار الشيوخ « سلماني عميرة» أن الواقع التي تعيشه بلدية دار الشيوخ من مشاكل حيث توجد بها 45 الف نسمه و15حيا كبيرا ، تضم 18 مدرسة ابتدائية و06 متوسطات و03 ثانويات، و22 عامل نظافة وانعدام تام للسائقين وعمال الصيانة ، مما يجعل من الصيانة بالبلدية في مهمة مستحيلة كما أن مهنة نقل النفايات هي أيضا يعاني منها السكان التي أغرقت أحياء مدينة دار الشيوخ ، ناهيك عن تزين المحيط رغم توفر المهام المعطلة خاصة تسمية الشوارع وترقيم البنايات رغم توفر اللافتات ولكنها عرض لنفايات «الحمام» التي أصبح يسكن بالحظيرة و غياب الميكانيكي عدم وجوده الذي جعل من عتاد الحظيرة آيل للضياع والذي كلف المليارات لكن دون جدوى، و خروج الكثير من الموظفين للتقاعد وعدم إستبدالهم ، وجعل من رئيس المصلحة هو نفس رئيس المكتب هو نفس العون الكاتب إن مرض أو غاب تم غلق المكتب وهو ما جعل كل مصالح البلدية شبه معطلة خاصة بالأرشيف والحالة المدنية والتنظيم .كما البلدية نفسها بدون حاجب ولا أعوان أمن ووقاية وهو ما جعل عرضته للتهديد والنهب حيث صار من المستحيل على المواطن صاحب المصلحة دخوله دون أن يستمع لكلام الفاحش كما تعذر على المواطن المجئ برفوق زوجته أو إخوته للمصلحة الرقمية
يضاف إلى ذلك ضعف الميزانية والعجز المسجل بها وعدم القدرة على القيام بالمهام الوصية وكل ذالك يبقئ حبيس حالة فقدان الأمن والنظام أن بلدية دار الشيوخ تعتمد كليا على عمال الشبكة الذين فقد معظمهم جراء القوانين الاخيرة عمال الشبكة هم من يسوقون الشاحنات وحافلات النقل المدرسي وليت الأمر توقف عند هذا الحد، بل تم إقصائهم وعدم تجديد عقودهم البلدية خسرت قرابة 200 عامل شبكة
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)