الجزائر

ندرة في لقاحات الأطفال بالمراكز الصحية بسكيكدة تنذر بكارثة صحية

ندرة في لقاحات الأطفال بالمراكز الصحية بسكيكدة تنذر بكارثة صحية
يبدو أن ظاهرة نقص لقاح الأطفال أو انعدامه في المراكز الصحية والمستشفيات بولاية سكيكدة قد بدأت تجر المواطنين إلى الاحتجاج، حيث تعاني المراكز الصحية ومراكز حماية الأمومة والطفولة من نقص حاد في اللقاحات المضادة للأمراض الخاصة بالأطفال ما بين الشهر والشهر التاسع إذ لا يوجد بمخازن المراكز الصحية والعيادات المتعددة الخدمات سوى اللقاح الخاص بالصفراء للأطفال البالغين شهرا ولقاح البوحمرون للأطفال الذين بلغوا الشهر التاسع. وما دون ذلك فإن اللقاحات الأساسية الأخرى غير متوفرة نهائيا حيث تجد الأمهات صعوبات في الوصول إلى المراكز الصحية والعيادات المتعددة حاملات أبناءهن على أمل الحصولإلى لقاح معين يريحهن مشقة التنقل الدائم إلى هذه المراكز، إلا أن الغالبية منهن يعدن أدراجهن بعد أن يعلمن بعدم وصول اللقاحات.
انعدام اللقاحات داخل المراكز الصحية بدأ يتسبب في استياء المواطنين خاصة بعد أن طال أمدها. ومن الناحية الطبية فإن اللقاحات ينبغي أن تعطى للأطفال في وقتها المحدد وإذا لم يتم ذلك فسيكون من غير المجدي والمفيد صحيا تداركها لاسيما أنها أدوية أساسية وضرورية لا يجب التهاون فيها. بعض الأولياء يتنقلون إلى أماكن بعيدة عن مقرات مساكنهم لتلقيح أبنائهم والبعض الآخر أصبح يتدبر أمره للحصول على اللقاحات من القطاع الخاص ومن جهات بعيدة، فيما تبقى الغالبية من الناس تنتظر قرار الجهات الصحية المسؤولة عن توفير اللقاحات.

مصدر صحي كشف ل "البلاد" أنئاللقاحات لم تصل إلى المراكز الصحية منذ مدة وما هو موجود لا يتعدى بعض اللقاحات المحدودة وستستهلك في أقرب الآجال، ولهذا فإن الجهات الصحية بولاية سكيكدة، وعلى رأسها مديرية الصحة، مطالبة بتوفير اللقاح قبل حلول شهر رمضان تفاديا لحدوث انزلاقات داخل المراكز الصحية على غرار ثورة الكهرباء التي اندلعت في عدد من بلديات ودوائر ولاية سكيكدة في الآونة الأخيرة.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)