الجزائر

م. بجاية

م. بجاية
يتواجد فريق مولودية بجاية، منذ أمس، في مدينة ڤمرت التونسية من أجل إجراء التربص التحضيري تحسبا للموسم القادم، وسيدوم التربص التحضيري حوالي 12 يوما، ستتخلله أربع مباريات ودية أمام الترجي الرياضي التونسي ونادي البنزرتي إضافة إلى تيبي مازامبي الكونغولي والتعاون السعودي.الجميع عازم على مواصلة العمل بقوّةبما أن مهمّة أشبال المدرب عبد القادر عمراني ستكون مواصلة العمل الذي شرعوا فيه منذ قرابة 20 يوما تقريبا، فإنه ومن خلال حديثنا مع أغلبية اللاعبين المتواجدين ضمن تعداد الفريق فإن الجميع عازم على مواصلة العمل بجدية كبيرة والتحضير جيدا للمنافسة الرسمية وتسهيل مهمّة الطاقم الفني لإنجاح برنامجه المسطر، خاصّة أن زملاء متوسط الميدان يايا يعلمون مسبقا بأن برنامجا مكثفا في انتظارهم، وهو ما جعلهم يؤكّدون لنا بأنهم سيكونون قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم.صالحي ونهاري باقيان ببجايةوقد حضر أمس كل تعداد فريق مولودية بجاية، وهذا من أجل السفر نحو تونس برا، باستثناء المدافع نهاري الذي قاطع تربص تونس بسبب عدم اتفاقه مع مسيري الفريق البجاوي على الموسم المقبل كما أشرنا إليه في عدد نهار أمس من «الخبر الرياضي» إضافة إلى المدافع الشاب صالحي الذي لم يتمكن من استخراج جواز سفره من البويرة قبل تنقل وفد الفريق إلى تونس وهو ما جعله يضيع رسميا تربص تونس.شرطة الحدود تمنع رحال وحمزاوي من مغادرة الجزائرحدث ما لم يكن في الحسبان في الفريق البجاوي حيث منعت شرطة الحدود الثنائي حمزاوي رفقة فوزي رحال من مغادرة التراب الجزائري كونهما لاعبين في المنتخب الوطني العسكري رغم حصولهما على ترخيص من أجل المشاركة في التربص في تونس لكن عدم نشر الترخيص عبر كامل المراكز جعل شرطة الحدود ترفض مغادرة الثنائي لأرض الوطن وهو ما جعل وفد الموب يعرف بعض المشاكل من اجل عبور الحدود في محاولة لإقناع الجميع أن رحال وحمزاوي تلقيا ترخيصا من السلطات العسكرية وليسا قيد بحث.العديد من اللاعبين خلدوا للنوم في الحافلةوبما أن الرحلة من عنابة إلى تونس كانت طويلة نوعا ما، فإن العديد استغلها من أجل الخلود للنوم في حافلة الفريق، خاصة مع تأثير الصيام. كما فضل البعض الآخر مشاهدة الأفلام عبر الألواح الذكية، فيما فضل البعض الآخر قراءة الذكر الحكيم، خاصة أننا في شهر القرآن الكريم ورغم هذا فإن التعب ظهر جليا على الجميع وحتآ المدرب عبد القادر عمراني الذي لم يجد سوى النوم ملجأ هو كذلك.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)