الجزائر

منظمة العمل الدولية: 164 مليونا من "العمالة المهاجرة" في العالم اليوم

أفاد تقرير حديث لمنظمة العمل الدولية بوجود 164 مليون عامل مهاجر حول العالم بزيادة قدرها 9 بالمائة عن سنة 2013 حيث كان العدد يقدر حينها ب 150 مليون شخص.ووفقا لتقديرات المنظمة فإن غالبية العمال المهاجرين في الفترة ما بين 2013 و 2017 كانوا من الرجال الذين بلغت أعدادهم 96 مليونا مقابل 68 مليونا من النساء.
وأظهرت التقديرات أن حوالي 87 بالمائة من العمال المهاجرين تتراوح أعمارهم بين 25 و64 سنة، وهو ما يعني أن بعض البلدان التي يأتي منها المهاجرون تفقد جزءا مقدرا من قوتها العاملة الأكثر إنتاجية وشبابا، مما يؤثر سلبا على النمو الاقتصادي في تلك البلدان.
ويقدم التقرير أيضا صورة شاملة عن المناطق والأقاليم التي يعمل فيها المهاجرون ومجموعات الدخل التي يتقسمون بينها مشيرا إلى أن حوالي 111 مليون مهاجر (67,9 بالمائة) يعيشون في البلدان ذات الدخل المرتفع وأكثر من 30 مليونا منهم (18,6 بالمائة) في الدول ذات الدخل المتوسط والأعلى وأقل من 17 مليونا منهم (10,1 بالمائة) في البلدان ذات الدخل المتوسط والمنخفض بينما يعيش 5,6 أقل من 6 ملايين (3,4 بالمائة ) في البلدان منخفضة الدخل.
ووفقا للتقديرات الحالية فإن تركيز العمال المهاجرين في البلدان مرتفعة الدخل انخفض من 74,7 بالمائة إلى 67,9 بالمائة. وبالمقابل ازدادت حصة العمال المهاجرين في البلدان ذات الدخل المتوسط أو المرتفع في الفترة ما بين 2013 و2017 بسبب التنمية الاقتصادية التي تشهدها هذه الدول.
ويتوزع ما يقدر ب 61 بالمائة من العمالة المهاجرة حسب التقرير على ثلاث مناطق فرعية 23 بالمائة منها في أمريكا الشمالية و23,9 بالمائة في شمال وجنوب وغرب أوروبا بينما تعمل نسبة 13,9 بالمائة منها في البلدان العربية.
وتشمل المناطق الأخرى التي تستضيف أعدادا تزيد عن 5 بالمائة من العمال المهاجرين كلا من منطقة أوروبا الشرقية وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وجنوب شرق آسيا والمحيط الهادئ ووسط وغرب آسيا. وفي المقابل تستضيف شمال أفريقيا أقل من 1 بالمائة من العمال المهاجرين.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)