الجزائر

معارضو تواتي يحرّضون الولاة ورؤساء الأمن الولائي ضدّه طالبوا الداخلية بالإسراع في الترخيص لمؤتمر استثنائي

معارضو تواتي يحرّضون الولاة ورؤساء الأمن الولائي ضدّه طالبوا الداخلية بالإسراع في الترخيص لمؤتمر استثنائي
أكد صالح صالح عضو المكتب الوطني للجبهة الوطنية الجزائرية والمتحدث باسم معارضي موسى تواتي أن ”القياديين في الحزب ما يزالون ينتظرون ردّ وزارة الداخلية على عقد مؤتمر استثنائي لانتخاب قيادة جديدة”. وأضاف المتحدث أن ”صبر المناضلين بدأ ينفد أمام تماطل الداخلية التي ترفض منحنا الترخيص لتنظيم مؤتمر استثنائي، رغم أن الملف المقدم يستوفي كل الشروط ويتضمن كل الوثائق اللازمة، لا سيما توقيع ثلثي أعضاء المجلس الوطني”.
كشف صالح صالح في تصريح أمس ل ”الفجر” أن قيادة الحزب المعارضة لموسى تواتي ترفض تسميتها بالحركة التصحيحية كونها لا تقوم بتصحيح الجبهة وإنما تقوم بترميم بيت الأفانا من الداخل، وأن موسى تواتي هو الذي يقوم بحركة تصحيحية في الحزب من خلال إقصاء المناضلين والقياديين الحقيقيين دون إبلاغهم أوإشعارهم لتعويضهم في مناصب مسؤولية على مستوى المكاتب الولائية، بأشخاص غرباء عن الحزب وينتمون إلى تشكيلات سياسية أخرى. وأوضح القيادي في الأفانا أن ”بعد لقاء الجلفة الذي تم خلاله جمع ثلثي أعضاء المجلس الوطني والمطالبة بعقد مؤتمر استثنائي، تم تكليفه بمهمة تنسيق هذه المبادرة حيث قال إنه ”راسل منذ حوالي عشرة أيام ولاة الجمهورية رؤساء الأمن الولائي عبر كل ولايات الوطن يبلغهم بأن ”موسى تواتي لم يعد رئيسا لحزب الأفانا وفقد صفة رئيس الحزب وأصبح مناضلا بسيطا كونه لم تتم إعادة انتخابه أوتزكيته على رأس الحزب ولم يعقد مؤتمره الوطني، والمؤتمر الذي عقده في تيبازة يعتبر مؤتمرا ملغى كونه يفتقد إلى الرخصة”.
وكشف المتحدث أن ”النائبين والقياديين عصماني وخنشالي أودعا شكوى في تيبازة ضد موسى تواتي بتهمة التجمهر غير المرخص داخل مركب سياحي، كما تم إدخال مدير مركب متاريس في الخصام، بالإضافة إلى تقديم شكوى لدى رئيس الغرفة الجهوية للمحضرين القضائيين للبليدة ضد المحضر القضائي الذي قام بتحرير محضر لقاء متاريس.
وبالنسبة للمتحدث فإن ”وزارة الداخلية مطالبة بالحسم في الموضوع والترخيص لعقد مؤتمر استثنائي كون المؤتمر العادي لم يعقد” ثم تابع ”سنقوم خلال ذلك المؤتمر بإحضار موسى تواتي ليقدم تقريره المالي والأدبي وإن كان يرغب في الترشح لمنصب رئيس الحزب فلن نمنعه من ذلك”.
أما بخصوص حديثه عن إقصاء عدد من القياديين، فأوضح صالح صالح أن ”إقصاء أي عضو يجب أن يمر عبر لجنة الانضباط، وهذه اللجنة لم تجتمع وحتى وإن تم إقصاء مناضلين فمن حقهم الطعن واللجوء إلى القضاء”، لكن يضيف ”في هذه الحالة موسى تواتي هو من يجب أن يمثل أمام لجنة الانضباط لخرقه العديد من مواد القانون الأساسي والنظام الداخلي للحزب”.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)