الجزائر

مساهل يزيل الغموض عن موقف الجزائر من الأزمة في شمال مالي

مساهل يزيل الغموض عن موقف الجزائر من الأزمة في شمال مالي
أزال عبد القادر مساهل الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية والإفريقية، الغموض عن الموقف الجزائري من الأزمة في مالي، مشددا مرة أخرى أنه موقف مبني على مبدأ التحاور بين جميع الأطراف الفاعلة فيها، وهو الحل الأمثل الذي لا يمكن للجزائر أن تقترح أفضل منه، مثلما لا يمكنها حجب تجربتها في مكافحة الإرهاب عن هذا البلد وعن دول المنطقة.
وعاد الوزير عبد القار مساهل، إلى شرح موقف الجزائر من أزمة مالي، في حوار أجرته معه مجلة ”جون افريك”، فقال في هذا الشأن إن ”هناك الكثير من المبالغة بالنسبة لموقف الجزائر من التدخل العسكري في مالي”، موضحا ”أن الجزائر لا تملك الوسائل لحل مشاكل مالي التي لا يمكن تسويتها إلا من طرف الماليين أنفسهم وهي مقتنعة بقدرتهم على فتح الحوار في الشمال واستئناف المواقف التي خسرها الجيش”. ورفض مساهل، الحكم على الجزائر بأنها رفضت تقاسم تجربتها في مكافحة الإرهاب مع مالي، لأنها اقترحت الحوار بين جميع الأطراف الفاعلة في الأزمة، فبالنسبة له حتى لو انفدرت كل دولة من دول المنطقة بمكافحة الإرهاب فهذا لن يمنع على الجزائر التنسيق معها وتبادل الدعم بينها. وهنا أفاد مساهل ”نحن نقدم دعما لوجستيكيا منذ مدة طويلة إلى مالي، ففي إطار التعاون الثنائي، دعمناها بالوسائل العسكرية ونتبادل المعلومات معها وساهمنا كثيرا في تكوين قوات متخصصة في مكافحة الإرهاب”.
وإذ شدد ممثل الجزائر في قمة الاتحاد الإفريقي بأديس أبابا، على أن الماليين وحدهم قادرون على رسم مرحلة الانتقال السياسي لإعادة ترتيب البيت الداخلي، فقد أكد أن الجزائر تؤيد مشاركة عناصر جماعة أنصار الدين في الحوار إلى جانب الحركة الوطنية لتحرير الأزواد، ومنبها أن أنصار الدين ”ليسوا سلفيين ولا يجب أن ننس أنهم توارق”، فحسبه ”يوجد الكثير من الخلط في الربط بين أنصار الدين والقاعدة ومن المجحف إقصاء ”إياد آغ غالي” رئيسها، فهو واحد من المتحاورين في العقد الوطني، وهو طرف مثل الآخرين، يضيف مساهل.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)