الجزائر

مسؤول أمن أمام القضاء لتورطه في الضرب والجرح العمدي كان بصدد فسح الطريق للصحفيين

مثل أمام محكمة الدليل بالرويبة، المتهم المدعو ”س.محمد”، مسؤول أمن لدى مؤسسة عمومية، لمواجهة الجرم الموجه له من طرف عمال المؤسسة، والذي يتعلق بجنحة الضرب والجرح العمدي. المتهم لدى مثوله أمام هيئة المحكمة، أكد أنه لم تكن له أي نية للضرب والتعدي على المتهمين، إنما كان يومها بصدد إفساح الطريق لصحفيين يعملون بصحف وطنية من أجل تغطية إضراب عمال المؤسسة، ما أثار غضب الضحايا ووجدوا الحادثة كوسيلة من أجل متابعته قضائيا.
دفاع المتهم، خلال مرافعته، أكد أن موكله كان بصدد توفير الأمن للصحفيين ولم يتعد سلوكه وظيفته التي كلف بها. في وقت دفاع الضحايا، الذين تغيبوا عن الجلسة، أكد أنهم ضربوا من قبل المتهم، ولم تكن لقضية مرور الصحفيين علاقة بالأمر، ما سبب عجزا طبيا لأحدهم، ويتعلق الأمر بالمدعو ”س.نيبل” الذي حدده الطبيب الشرعي بعشرين يوما. وأكد عمال المؤسسة أن المتهم استعمل قضيبا حديديا من أجل التعدي على العمال الذين كانوا في الصفوف الأولى.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)