الجزائر

مديرية التربية ترجع السبب إلى عدم اعتماد سلم التنقيط


مديرية التربية ترجع السبب إلى عدم اعتماد سلم التنقيط
أصدرت مديرية التربية لولاية سكيكدة بيانا توضيحيا، لكشف الأسباب الحقيقية لإلغاء التعيينات لبعض الأساتذة الناجحين في القوائم الاحتياطية في مسابقة التوظيف 2013، مما تسبب في الاحتجاجات المتتالية أمام مقر المديرية مؤخرا ل 140 أستاذا نجحوا خلال مسابقة التعليم لسنة 2013 ودرسوا لأكثر من ستة أشهر قبل أن يصدر قرار رسمي بإقصائهم من المناصب واحتساب أشهر عملهم في إطار الاستخلاف ما يجعلهم يستفيدون من الراتب وشهادة الخبرة المهنية الأمر الذي سيساعدهم على اجتياز الامتحان المقرر مع نهاية جويلية للظفر بمنصب جديد بالقطاع. وأفاد البيان الصادر عن مديرية التربية بسكيكدة أن المسابقة التي أجريت السنة الماضية لتوظيف أساتذة للمراحل الثلاثة لم تراع سلم التنقيط الجديد، ما جعل المدير المنصب حديثا وبالضبط شهر أكتوبر، يقع في إشكال كون دراسة الملفات اعتمدت سلم التنقيط القديم، لترفض من قبل الوظيف العمومي لعدم مطابقتها سلم التنقيط الجديد المعتمد من طرف وزارة التربية، ما ألزمه على إعادة دراسة الملفات و عددها يصل إلى 1348 الأمر الذي استغرق زمنا وجعل النتائج تتأخر لغاية شهر سبتمبر أين أعلنت جميع النتائج بما فيها القوائم الاحتياطية ونظرا لضخامة العدد فقد تم الوقوع في خطأ مهني نتج عن عدم مطابقة المناصب المالية ما جعل 128 أستاذ بمختلف المراحل التعليمية دون مناصب مالية ما استلزم إقصائهم مع منحهم جميع حقوقهم.وأكد البيان أن تصرف المديرية قانوني كون الأساتذة لا زالوا غير مرسمين بمناصبهم بشكل رسمي لعدم سيرهم على المراحل الأربعة القانونية باستثناء محضر التنصيب الذي تحصلوا عليه، أما تأشيرة المراقب المالي وموافقة الوظيف العمومي والترسيم فلم يحصلوا عليها، ورغم هذا تعمل المديرية بجهد بالاتصال مع الوزارة المعنية والوظيف العمومي لإيجاد حل لهؤلاء الأشخاص.كما تعرض البيان لمشكلة المديرين والمفتشين البالغ عددهم 72 الذين أنهوا تكوينهم دون أن تمنح لهم قرارات تعيين، ومشكلة خريجي المدرسة العليا للأساتذة «معلم المدرسة الابتدائية» عدم تطابق الشهادات وعددهم 36 حالة، وخريجي المدرسة العليا للأساتذة الثانوي بدون قرار التربص، ولم تؤشر ملفاتهم، وعددهم 14 حالة.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)