الجزائر

محمد عيسى يدعو إلى نشر الفكر الوسطي

أبرز وزير الشؤون الدينية والأوقاف, محمد عيسى, اليوم الإثنين بولاية الوادي أهمية مساهمة الزوايا ومؤسسة المسجد في نشر الفكر الوسطي.وأوضح الوزير لدى إشرافه على افتتاح أشغال ملتقى وطني حول" دور أعلام سوف في المحافظة على المرجعية الدينية الوطنية" أنه " ينبغي على الزوايا ومؤسسة المسجد أن تساهم في نشر الفكر الوسطي المعتدل لحماية المجتمع من التيارات الدينية المتطرفة الغريبة عن مرجعيتنا الدينية الوطنية ".
وأكد في ذات السياق أن على "هذه المؤسسات الدينية و بالنظر إلى أهمية رسالتها ودورها المؤثر في المجتمع , يتوجب أن تؤدي دورا تحسيسيا لحماية المجتمع من الأفكار الدخيلة , من خلال نشاط أعلامها و مشايخها , وباعتبار أيضا أنها تملك تجربة في التصدي لكل محاولات التفرقة التي تفرزها التيارات الدينية الغريبة ".
وشدد وزير الشؤون الدينية والأوقاف في تدخله بقوله " أنه لابد من التأسيس والتأصيل لمرجعية دينية وطنية موحدة منبعها المذهب المالكي باعتباره عامل وحدة لكل الجزائريين".
ودعا بالمناسبة أيضا إلى ضرورة مساهمة الجامعة الجزائرية من خلال الرسائل والأبحاث الجامعية لإبراز الأعلام والمشايخ والشخصيات الدينية التي ساهمت في المحافظة على المرجعية الدينية الوطنية, حاثا في ذات السياق كذلك على استغلال مواقع التواصل الاجتماعي , وفتح مواقع إلكترونية للدعوة إلى المحافظة على المرجعية الدينية الوطنية الموحدة.
ويشارك في هذا اللقاء الذي تواصلت أشغاله على مدار يوم واحد أساتذة وباحثين جامعيين وأئمة وشيوخ زوايا , لبحث عدة محاور من بينها "منطقة الوادي ودورها العلمي والثقافي وإشعاعها الروحي والتربوي" و" أعلام المؤسسات الدينية في الوادي وجهودهم في المحافظة على المرجعية الوطنية" و"إبراز صور جهود علماء المنطقة في تثبيت مقومات المرجعية الوطنية ".
وتفقد وزير الشؤون الدينية والأوقاف خلال هذه الزيارة ورشة مسجد عمر الإدريسي ببلدية حساني عبد الكريم , حيث تلقى عرضا حول هذا المرفق الديني , قبل أن يعاين مسجد الشيخ العدواني بقرية الزقم بإقليم ذات الجماعة المحلية.
واختتم محمد عيسى زيارته إلى ولاية الوادي بحضوره بدار الضيافة بعاصمة الولاية عرض شريط حول مخطط مشروع بناء المسجد القطب.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)