الجزائر

محمد عيسى متسامح مع منتهكي حرمة رمضان بتيزي وزو

محمد عيسى متسامح مع منتهكي حرمة رمضان بتيزي وزو
انتقد عبد الله جاب الله، رئيس جبهة العدالة والتنمية محمد عيسى وزير الشؤون الدينية والأوقاف، بخصوص ما وصفه بسوء تعامل الأخير مع منتهكي حركة شهر رمضان الكريم بتبنيه "سماحة مفرطة" مع شباب أكلوا في عز الصيام.وشدد جاب الله على أن مسألة حفظ الدين، هي واحدة من أكبر المسؤوليات الملقاة على عاتق الدولة، وعلى الأخيرة حماية دين الأمة من كل أشكال العدوان الذي يصدر من أي كان، وقال في تصريحات صحفية له أمس، إن كلام وزير الشؤون الدينية إزاء حادثة الهتك العلني لرمضان "فيه جزء من الحق المضخّم والمعمّم، ويجب أن نفهم أن محّل النقد ليس منصبا على من يصوم من الناس من عدمه، لكن النقد موجهّ لفعل الجهر بالإفطار في مظهر استفزازي لمشاعر الأمة ومقدساتها فيه عدوان على دين الأمة، وعلى فريضة من أعظم فرائض الإسلام وفيه عدوان على حق الآخرين وحرياتهم".وقال جاب الله أنه كان على الوزير أن يكون أكثر حزما في التعاطي مع هذه الحادثة "لأنه وزير في حكومة مطالبة بحفظ دين الأمة، لكن أن يتهرب من مسؤولياته بدعوى الحريات الفردية فهذا غير مقبول".وفي السياق ذاته، قزّم جاب الله من النقاش الذي يمكن أن تثيره حادثة الإفطار العلني بمنطقة تيزي وزو حول الدولة العلماينة، وقال "العلمانية أو اللائكية هي أكبر بدعة ظهرت في تاريخ الأمة، والقول بها ردّة عن الدين، ونصيحتي هو عدم العمل على تسويق مثل هذه الأطروحات الضالة والأطروحات الشاذة التي تتبناها بعض الفصائل العلمانية المتطرفة، والابتعاد عن الترويج لهذه المسائل وهو أكبر خدمة يقدمها الإعلام لدينه وأمته إذا كان للدين والأمة في قلبه مكانا".


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)