الجزائر

محكوم عليه بالإعدام في إضراب مفتوح عن الطعام مطالبا بإعادة التحقيق ومحاكمته

محكوم عليه بالإعدام في إضراب مفتوح عن الطعام مطالبا بإعادة التحقيق ومحاكمته
شرع منذ 23 جوان الماضي، بركبة مازوني في إضراب مفتوح عن الطعام وهو مسجون داخل المؤسسة العقابية بتيارت وهذا احتجاجا على عدم حضور طليقته للإدلاء بشهادتها بالمحكمة كون شهادتها هي مفتاح براءته.هذا ما أكدته عائلة المعني في رسالة وجهت لوزير العدل حافظ الأختام تلقت الجريدة نسخة منها، أين طالبوا من خلال الرسالة بإعادة التحقيق في القضية المتهم فيها ابنهم والتي تتعلق بجريمة قتل والتي بسببها حكم عليه بالإعدام، أين طالبوا بضرورة ضبط وإحضار الشاهدة ”ع.ف” للمحاكمة، كون شهادتها هي مفتاح براءة ابنهم، لكن بالمحكمة لم يتم إحضار الشاهدة وه وما جعل المتهم في القضية يطلب عدم محاكمته وانسحاب المحامين، ليتم محاكمته دون استجوابه وانسحاب محامي الدفاع رغم ذلك تم إصدار حكم الإعدام في حقه وعليه راسلت عائلته وزير العدل لأجل التدخل لإعادة المحاكمة مع إحضار الشاهدة، في وقت يبقى المعني بوركبة مازوني في القضية في إضراب عن الطعام مفتوح منذ أكثر من 19 يوم لغاية الاستجابة لمطلبه.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)