الجزائر

مجاني قريب جدا من طرابزون سبور

مجاني قريب جدا من طرابزون سبور
أكدت تقارير تركية أمس الإثنين أن مدافع المنتخب الوطني ونادي موناكو كارل مجاني بات أقرب من أي وقت مضى من نادي طرابزون سبور التركي، موقع " ميديا طرابزون " المقرب كثيرا من النادي قال أن مجاني يدخل ضمن اهتمامات الإدارة منذ وقت ليس بالقصير وهو ما جعلها تحث الخطى من أجل انتدابه ويبدو أن الأمر بات قريبا من الحسم بعد أن اقتربت وجهات النظر كثيرا خاصة بين وكيل أعمال اللاعب وإدارة النادي التركي .الإدارة تريده تلبية لرغبة حاليلوزيتشحسب موقع " ميديا طرابزون " دائما فإن الرغبة في انتداب مجاني جاءت بعد طلب ملح من المدرب المقبل للفريق والمدرب السابق للخضر وحيد حاليلوزيتش، هذا الأخير وعند توقيعه للعقد طالب إدارة النادي أولا بتلبية مطالبه بخصوص اللاعبين ويبدو أن مجاني كان على رأس المطلوبين نظرا لدخوله في خطط حاليلوزيتش حتى أنه بات مفتاح هذه الخطط، مجاني وبحسب التقارير التركية ليس اللاعب الوحيد الذي طلبه حاليلوزيتش حيث يتواجد إلى جانبه أيضا كولو توري مدافع كوت ديفوار الذي اقترب هو الآخر كثيرا من تدعيم صفوف طرابزون الموسم المقبل .سعره في المتناول ولا يتجاوز المليوني أورو في أحسن الأحوالالحديث عن تحويل اللاعبين يقودنا دائما للحديث عن قيمة هذا التحويل، فمجاني وعلى عكس الكثير من زملائه في المنتخب لا يبدو سعر تحويله عاليا، حيث كشفت التقارير التركية أنه لن يتجاوز في أحسن الأحوال المليوني أورو وهو مبلغ لا يذكر بالنسبة لناد غني مثل نادي طرابزون لكن عقد مجاني مع موناكو تبقى فيه سنتان على الأقل وهو ما يثير الريبة عن هذا السعر المتدني رغم أن لاعب الخضر قدم مونديالا طيبا وكان من بين أبرز العناصر في النخبة الجزائرية.موناكو لا يريد الاحتفاظ به وسيرحب بأي عرض من أجل بيعهما يفسر ربما تدني سعر مجاني هو رغبة ناديه موناكو في التخلي عنه، فنادي الإمارة الفرنسية بات ناديا عملاقا أوربيا ويريد أحسن المدافعين في العالم حتى أنه تخلى عن أبيدال الظهير الأيسر للبارصا والمنتخب الفرنسي سابقا فكيف يكون الحال مع مجاني، الذي دخل في مشروع النادي فقط عندما احتاجه في القسم الثاني وبما أن صلاحيته انتهت بالصعود فإنه لا حاجة لبقائه ومن المجدي أكثر الاستفادة ماليا من تحويله عوض بقائه من دون لعب أو إعارته، يذكر أن مجاني أعير مرتين إلى أولمبياكوس وإلى فالنسيان ولا يبدو أنه سيعود بل سيباع أو يعار مرة أخرى .


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)