الجزائر

مؤسسة "نات كوم" تسطر برنامج عمل خاص للإبقاء شوارع وأحياء العاصمة نظيفة خلال فصل الصيف


تشهد شوارع العاصمة تلوثا بيئيا رهيبا في فصل الصيف بات الخطر الكبير الذي يهدد الصحة العمومية، إذ تعرف أغلب أحيائها وساحاتها العامة يوما بعد يوم إهمالا في النظافة بسبب سلوكيات المواطنين المعادية للنظافة والبيئة والتي أرهقت عمال النظافة وبالذات مؤسسة ''نات كوم'' التي تشتكي عجزها عن الإلمام بكل مشاكل النفايات المنزلية .
الصورة واحدة نجدها في عدة أحياء بالعاصمة على غرار بلديات القبة، بئر خادم وجسر قسنطينة، الحراش وباش جراح حيث تحوّلت مختلف الحاويات التي نصبتها البلديات إلى أكوام من الفضلات المحروقة والمبعثرة في كل جوانب الحي بسبب عمليات الحرق العشوائية التي تتعرض لها في كل ليلة. ويرجع سكان الأحياء المعنية بالأمر إلى عزوف شاحنات مؤسسة رفع النفايات المنزلية "نات كوم" عن رفع النفايات يوميا، مؤكدين أن الشاحنات لا تزور الأحياء إلا نادرا ولا يتم رفع كل النفايات الموضوعة بالحاويات. وأمام انتشار الحشرات الضالة خاصة الذباب بسبب ارتفاع درجات الحرارة يلجأون إلى إضرام النيران بالحاويات للتخلص من ذلك. وعن الوضع العشوائي للنفايات وسط الأحياء، فإن بعض السكان يرجعونه إلى غياب الحس المدني للعديد من المواطنين.
وعليه سطرت مؤسسة نات كوم برنامج عمل خاص للإبقاء على شوارع وأحياء العاصمة نظيفة خلال فصل الصيف الذي يتزامن مع شهر رمضان المبارك والذي يكثر فيه السهر لساعات متأخرة من الليل ويشمل البرنامج تعديلات في ساعات العمل لإبقاء العاصمة نظيفة حسب ما اكده احمد بلعاليا المدير العام لمؤسسة نات كوم والبرنامج يتمثل في إضافة دورات جديدة ما بين 4 صباحا الى غاية 8 كما سيتم تأخير اوقات جمع النفايات ليلا حتى 10 و10.30 حيث ستتضاعف خرجات عمال النظافة والتي ستصل إلى أكثر من أربع مرات، ، كما ضاعفت »نات كوم« أشغال تنظيف المساحات العمومية والمساجد وأماكن تجمع المواطنين في السهرات الرمضانية، في الوقت الذي حُدد بالنسبة للأسواق برنامج خاص يخص جمع النفايات وكنس وتنظيف كل الأسواق الشعبية التابعة إقليميا لعمل المؤسسة.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)