الجزائر

لماذا نجح تكتيك لوف الهجومي أمام البرازيل ولم ينجح أمام الجزائر وفرنسا ؟


لماذا نجح تكتيك لوف الهجومي أمام البرازيل ولم ينجح أمام الجزائر وفرنسا ؟
من مميزات يواكيم لوف أنه مدرب مرن .. لا يُصر على آرائه .. في دور المجموعات لعب طوال الوقت بخطة المهاجم الوهمي بإشراك توماس مولر، ورغم تصدر الألمان مجموعتهم إلا أنه كان هناك نوعاً من عدم الرضا عن الأداء الهجومي للمانشافت.لوف تخلّى عن هذه الطريقة في الأدوار الإقصائية فأشرك مهاجمه الوحيد في التشكيلة ميروسلاف كلوزة .. من مميزات رأس الحربة الصريح أنه دائماً ما يجبر قلبي الدفاع على الالتزام بمركزيهما وعدم الخروج لقطع الكرات كثيراً حتى لا يكشفا مناطقهما أمام ذاك المهاجم كما أنه يستطيع تشتيت لاعبي الوسط المدافع للمنافس بشكل مستمر بتلقيه الكرات من خلفهما ثم إعادتها للقادمين من الخلف من لاعبي الوسط الدفاعي أو للقادمين من الأطراف من لاعبي الوسط الهجومي.إذاً لماذا لم تُجدِ تلك الأمور نفعاً بشكل مستمر مع الجزائر وفرنسا ؟ الفريقان سالفا الذكر كانا في الحالة الدفاعية يلعبان بطريقة 4/3/3 .. الجزائر يتحول سفير تايدر من صانع ألعاب للاعب وسط ثالث بجانب مهدي لحسن ومهدي مصطفى بينما تلعب فرنسا من البداية بكاباي وماتويدي وبوجبا.تلك الطريقة (4/3/3) تجعل تأثير رأس الحربة أضعف لأنه هناك لاعب ارتكاز واضح قريب جداً من قلبي الدفاع ما يسمح بعدم عودة رأس الحربة هذا إلى هذه المنطقة فيما يكون المهاجم المزور أسهل في المراقبة لأنه ينتظر الكرة في الأغلب ولا يتحرك لها.. أمام الجزائر لعب لوف بالمهاجم المزور ففشلت الأمور وأمام فرنسا حاول اللعب برأس حربة صريح فلم يحقق نتائج مثالية والحقيقة أن 4/3/3 للوف دائماً لن تحقق نتائج مبهرة أمام 4/3/3 للمنافس.أما ضد البرازيل، فإن لعبها بلاعبي وسط مدافع فقط جعل من تأثير كلوزة كبيراً .. ليس هذا فقط بكل تأكيد لكن مسعود أوزيل وتوماس مولر بشكل كبير على تشتيت لويس جوستافو وفيرناندينهو لأنه ما شاهدناه (وتأكدنا منه من خلال ال heat map) أن ألمانيا لم تكن تلعب بجناح أيسر .. بل بتبادل بين مولر وأوزيل على اللعب كجناح أيمن وصانع ألعاب ما سمح بشكل كبير لسامي خضيرة وتوني كروس على الانطلاق من الخلف للأمام والتأثير بشكل مباشر على دفاعات البرازيل وخلق ارتباك كبير بل والتسجيل وصناعة طن من الفرص.نقلا عن موقع "غول" العالمي


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)