الجزائر

كتقليد سنوي

كتقليد سنوي
يسجل هذه السنة "إقبال كبير" للشباب على مسابقات أفضل مرتل للقرآن الكريم التي تنظم سنويا بقسنطينة خلال شهر رمضان الكريم.و يبدو أن المسابقة التي تمت المبادرة إليها من طرف مديرية الشؤون الدينية والأوقاف بالولاية تحظى بشعبية كبيرة لدى فئة الحافظين الشباب للقرآن خصوصا وأن المدرسة القرآنية للفرع المحلي لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين تساهم فيها بانتظام وفقا لما أوضحه نفس المصدر.و أكد عبد الحكيم خلفاوي رئيس مصلحة الثقافة والتعليم القرآني والتكوين لدى مديرية الشؤون الدينية أنه شرع فعليا في اختبارات هذه المسابقة الاثنين المنصرم بدار الإمام بالنسبة لحافظي كتاب الله الصغار وستتواصل إلى غاية 14 من هذا الشهر بالنسبة لباقي الفئات العمرية.و تعد "براعم القرآن" و"مزامير داوود" و"رواد المساجد" و"الأسرة الحافظة" و"الخطيب الصغير" و"حفظ الأربعين النووية" أسماء الاختبارات التي تم انتقاؤها لهذه المسابقة يضيف ذات المسؤول.وأفاد بأنه ستتم مكافأة الفائزين بجوائز معتبرة خلال حفل من المزمع تنظيمه ليلة 27 رمضان بمسجد الأمير عبد القادر. ومن جهتها تنظم المدرسة القرآنية "البصائر" التابعة لفرع جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بالخروب "قسنطينة" الطبعة الثامنة للجائزة الكبرى "الشيخ عبد الحميد بن باديس لحفظ القرآن الكريم وترتيله". و استنادا لمدير هذه المدرسة عبد الله سيليني فإن هذه التظاهرة استهلت الاثنين المنصرم بمقر المدرسة بالنسبة للأطفال الصغار الذين حفظوا 4 أحزاب وستتواصل إلى غاية اليوم ال17 من شهر رمضان بالنسبة لباقي الفئات العمرية. و سيتم تخصيص عدة جوائز للفائزين في هذه المسابقة من بينها عمرة نحو البقاع الإسلامية المقدسة كما كشف عنه رئيس فرع جمعية العلماء المسلمين الجزائريين عبد العزيز شلي.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)