الجزائر

قضية طرد منصوري تبقى عالقة واللاعب متمسك بالبقاء

قضية طرد منصوري تبقى عالقة واللاعب متمسك بالبقاء
روجي لومير يريد تحقيق الفوز ضد باتنة لإعادة الروح ل "السنافر"

أصدرت إدارة فريق شباب قسنطينة ومن ورائها مدير الاستثمار محمد بولحبيب خلال نهاية الأسبوع الفارط، جملة من القرارات التأديبية بشأن عدد من اللاعبين الذين باتوا يتغيبون دون مبرر والذين لوحوا بالإضراب في حالة عدم تلقيهم مستحقاتهم المالية وعلى رأسهم القائد السابق للفريق الوطني يزيد منصوري، الذي أسالت قضيته الكثير من الحبر في الأيام الفارطة، وأكدت الإدارة أن يزيد منصوري منع من التدرّب رفقة زملائه خلال الأيام الفارطة، وقد اعترف بخطئه ويريد العودة بأيّ ثمن.
من جهته، أكد وسط ميدان الشباب الذي بدا جد متأثر بقرار الإدارة، أنه لم يتقاض أجره مند 5 أشهر ورغم هذا لم يقم بأي تصرف يسيئ الى الفريق نافيا أي تهم بزرع الفتنة زعزعة الفريق، معتبرا أن الموقف الوحيد الذي بدر منه هو التحدث باسم اللاعبين خلال إحدى الحصص التدريبية، حيث أرجع تراجع أداء بعض اللاعبين إلى عدم تلقيهم مستحقاتهم المالية دون الحديث عن الإضراب أوشيء من هذا القبيل. وحسب محمد بولحبيب فإن إدارة الشباب قررت في وقت سابق طرد اللاعب منصوري من الفريق نهائيا وفسخ عقده بعد ترسيم القرار من طرف المجلس التأديبي، حيث سيمس هذا الإجراء أيضا حسب بولحبيب كلا من المهاجم المغترب بن وناس والحارس فراجي، وكذا جميع اللاعبين المتخاذلين أو من يسعون إلى زعزعة استقرار الفريق. وقال بولحبيب أن الإدارة ستكون جد صارمة في فرض الانضباط ولن تتسامح مع أي لاعب مهما كان شأنه وهي مستعدة حتى لطرد عدد كبير من اللاعبين وحتى إن اقتضى الأمر اللعب في فريق الآمال خلال مرحلة العودة، معتبر أن هدف الفريق الذي رسمه في بدية الموسم هو تحقيق البقاء فقط. ولم يخف بولحبيب بداية أزمة داخل الفريق كانت وراءها مجموعة من اللاعبين ورغم هذا أكد أن الفريق يضم عددا من اللاعبين الأوفياء ممن يحملون الفريق فوق أكتافهم. مضيفا في إشارة إلى اللاعبين الذين يريدون زعزعة استقرار الفريق، أنه لا يعقل أن يتحدث اللاعبون عن الأموال بعد خسارة المقابلات، وقال أن الأمور المالية لكل اللاعبين سويت إلى غاية الخمسة عشر أيام الفارطة فقط. ليضيف أن إدارته لا تعترف بالإضراب وكرة القدم لا توجد فيها إضرابات، ليتساءل لماذا لا تضرب الإدرارة عن منح اللاعبين مستحقاتهم في حالة غياب النتائج. ووجه ذات المتحدث نداء إلى اللاعبين داعيا إياهم فيه إلى احترام المناصر الذي لا يملك ثمن فنجان قهوة ويؤثر على نفسه شراء تذكرة دخول الملعب.
وأكد محمد بولحبيب الذي قال أن فريقه سيلعب مباريات الكأس، مباراة بمباراة على غرار ما حدث الموسم الماضي، أن إدارته قررت تخفيض سعر التذاكر للملعب لتصبح رمزية فقط خلال مرحلة العودة بعد أن يدخل حيز الخدمة عقد شركة طاسيلي التي ستأخد على عاتقها تمويل الفريق في إطار العقد الاحترافي المبرم بين الطرفين.
وفي سياق منفصل حضر فريق شباب قسنطينة مقابلته ضد الجار شباب باتنة بكل جدية، حيث ضبط المدرب روجي لومير كل أموره بعد أن تابع شريطا مصورا لمقابلة فريق شباب باتنة ووقف على نقاط القوة والضعف، وحذر لومير أشباله من استسهال الخصم الذي يمكن أن ينتفض بقسنطينة، حيث من المرجح أن يخوض الشباب هذه المقابلة التي تدخل في إطار مقابلات الداربي بنفس التشكيلة التي لعب بها بالعلمة ضد المولودية المحلية في الجولة الفارطة، وهي المقابلة التي يريد المدرب الفرنسي الفوز بها بأي شكل حتى يعيد الروح إلى الفريق.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)