الجزائر - A la une

فيما عادت جائزة أحسن إخراج إلى مسرح قسنطينة

فيما عادت جائزة أحسن إخراج إلى مسرح قسنطينة
أفتكت سهرة أول أمس فرقة المسرح الجهوي لباتنة جائزة أحسن عرض متكامل في ختام الطبعة العاشرة للمهرجان الثقافي الوطني للمسرح الفكاهي الذي احتضنته عاصمة التيطري بدار الثقافة "حسن الحسني" ما بين 28 سبتمبر إلى 5 أكتوبر الجاري بمسرحية "الحطّاب".وعادت عرض "نساء المدينة" لمسرح قسنطينة الجهوي بجائزتي أحسن ممثلة "صبرينة بن قرية" و"أحسن إخراج"، ونال عرض "حسان الخوّاف" لجمعية "تالة" من تيزي وزو جائزة أحسن ممثل "حسان علال"، فضلا عن جائزة لجنة التحكيم، فيما عادت جائزة أحسن توظيف موسيقي لعرض "كومبارس" لتعاونية "الفوّارة" من سطيف، وأحسن سينوغرافيا إلى عرض "نينا" لمسرح سعيدة الجهوي، كما حصل المخضرم "حميد قوري" على جائزة أحسن نص لعرض "أشرعة الحب" الذي أنتجه مسرح عنابة الجهوي، واختتمت التتويجات بجائزة أحسن صورة للشاب "عماد الدين سليماني".وتم خلال الحفل البهيج الذي احتضنته دار الثقافة حسن الحسني والذي نوه خلاله محافظ المهرجان"ميلود بلحنيش" بمستوى العروض والأعمال المقدمة، تكريم المخرج التليفزيوني "علي عيساوي" والمسرحي المصري "عمرو دوّارة" بالإضافة إلى الباحث المسرحي المغربي "عبد الرحمان بن زيدان"، وفي أخر الحفل تم عرض فيديو لخص أهم محطات المهرجان الذي احتفل هذه السنة بدورته العاشرة، من جانبه ثمّن الفنان "إدريس شقروني" رئيس لجنة التحكيم الجهود التي بذلتها الجهة المنظمة للغرتقاء بهذه التظاهرة التي أصبحت حسبه تستقطب جمهور واسع من مختلف مناطق الوطن، وجاءت توصيات لجنة التحكيم محملة بالكثير من الاقتراحات تزيد في عمق وأهمية هذه التظاهرة أهمها يتعلق بتنظيم ملتقيات وأيام دراسية حول المسرح الفكاهي، بالإضافة إلى حث عن استعمال نصوص جزائرية في الأعمال المسرحية، وتوزيع العروض الفائزة على أوسع نطاق، كما دعت اللجنة الجهات الوصية بضرورة تجهيز قاعة تليق بالأعمال المسرحية وبالتاريخ مدينة المدية.للإشارة، عرفت الطبعة العاشرة من مهرجان المسرح الفكاهي منافسة ثمانية فرق تم انتقاءها وفق الجماليات التي يقوم عليها المسرح، نذكرها مسرحية "نساء المدينة" من إنتاج المسرح الجهوي لقسنطينة، مسرحية "قارب الغابة" من إنتاج المسرح الجهوي لبجاية، "حسان الخواف" من إنتاج الجمعية الثقافية تالة بتيزي وزو، "نينا" من إنتاج المسرح الجهوي لسعيدة، فضلا عن مشاركة مسرحية "الكومبارس" من إنتاج التعاونية الثقافية الفوارة بسطيف، "أشرعة الحب" من إنتاج المسرح الجهوي لعنابة، "القرض" من إنتاج تعاونية التيطري الثقافية والفنية بالمدية، ومسرحية "الحطاب" من إنتاج المسرح الجهوي لباتنة، ومسرحية "درب التبانة" لتعاونية أصدقاء المسرح من الشلف المتوجة بالجائز الكبرى في المهرجان الوطني للمسرح المحترف هذه السنة والتي افتتح بها فعاليات هذه الطبعة، كما تخلل المهرجان ندوات وشهادات حول حياة المؤلف المسرحي والشاعر الراحل محمد محبوب اسطمبولي بمشاركة أساتذة وباحثين وممارسين مسرحيين، وندوة حول "موليير"، شارك فيها كل من الأستاذ عبد الكريم غريبي، الأستاذ إبراهيم نوال، والناقد المسرحي عبد الناصر خلاف، إلى جانب مشاركة الأستاذ عمر دوارة من مصر، والأستاذ عبد الرحمان بن زيدان من المغرب، كما شهدت المهرجان تنظيم أربعة ورشات تكوينية لصالح الشباب الهاوي للفن الرابع، ورشة حول الكتابة الدرامية الفكاهية أطرها الأستاذ إسماعيل سوفيت، وورشة الإخراج قدمها الدكتور المصري عمر دوارة وورشة الكتابة الدرامية والنقد أطرها الدكتور المغربي عبد الرحمان بن زيدان، بالإضافة إلى ورشة التمثيل وقدمه المخرج المسرحي جمال قرمي.كما يجدر الذكر، أن المهرجان الوطني للمسرح الفكاهي بالمدية أصبح محطة ثقافية لعشاق الفن الرابع بالجزائر، تأسس العام 1997 على يد هواة من جمعية بن شنب بالمدية، ليرتقي تدريجيا إلى المهرجان الوطني للمسرح الفكاهي، ليتم ترسيمه سنة 2005، كمهرجان قائم بذاته وله إستراتيجيته وأبعاده وأهدافه، إلى جانب خصوصياته من قبل وزارة الثقافة.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)