الجزائر

''فنانو اليوم ببغاوات وسرقة الأغاني أفسدت الوسط الفني'' المغني سمير السطايفي يؤكد أن خلاص وراضية منال وبريزة استولوا على أغانيه


''فنانو اليوم ببغاوات وسرقة الأغاني أفسدت الوسط الفني'' المغني سمير السطايفي يؤكد أن خلاص وراضية منال وبريزة استولوا على أغانيه
اتهم الفنان سمير السطايفي بعض الفنانين بسرقة أغانيه، في غياب رقابة الديوان الوطني لحقوق المؤلف الذي أصبح غير قادر على التحكم في العدد الهائل للفنانين وإنتاجهم، قائلا: ''أصبحنا نرى يوميا مغنين جدد، وكأننا في مخبزة''. وتأسف محدثنا كون هؤلاء لا يقدمون إضافات للمشهد الفني، بل يكرّرون الأغاني القديمة فقط، حيث وصفهم ب''الببغاوات''، مستطردا: ''لو أعادوا الأغاني بطريقة أفضل من صاحبها، لقبل الأمر، لكنهم أفسدوها''. من جهة أخرى، انتقد صاحب ''يا خاتم صبعي'' تدني مستوى الفن الجزائري، حيث أصبحت الألبومات تسجل في الملاهي، بتواطؤ من الموزعين وأصحاب الكلمات. وقال، في تصريح ل''الخبر'' على هامش مشاركته في حفلات ولاية سكيكدة، إن من بين الأسماء التي استولت على بعض أعماله دون موافقته، راضية منال وخلاص وبريزة، مشيرا الى أن مجموع الأغاني التي يملكها أعيدت في طابع الراي. موضحا: ''لو نتوقف، نحن الفنانون السابقون، عن الغناء، فإن هؤلاء الفنانين المبتدئين سيتوقفون، لأنهم لا يجدون ما يكرّرونه''. وشدّد على ضرورة مراقبة ذلك، لأنهم لا يضعون على واجهة الشريط كلمات وتلحين صاحب الأغنية الأصلية وكأنها ملك لهم، مضيفا: ''حتى التلفزة أو الإذاعة تقدمها على أنها أغنية من إنتاجه''.
وتحسّر سمير السطايفي على سنوات الثمانينيات قائلا: ''سنوات الخير ذهبت، لم يبق هناك فن اليوم، والدليل على ذلك الأقراص المضغوطة التي تسجل حتى في الملاهي و90 بالمائة من الشريط ''تبراح''.. هل هذا فن؟''، حيث طالب المسؤولين أن يتفطنوا لهذا، لأن الفن الجزائري لم يبق له ما يحفظ به ماء الوجه، بل أصبح تجارة وبزنسة.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)