الجزائر

فضيحة تهز الشركة الوطنية للهندسة والبناء بعنابة

فضيحة تهز الشركة الوطنية للهندسة والبناء بعنابة
احتج صباح أمس، ثمانون مقاولا، أمام البوابة الرئيسة لشركة "باتنكو" للهندسة والبناء شرق عنابة، قبل أن يحولوا احتجاجهم إلى داخل المؤسسة تنديدا بتعرضهم لما وصفوه "بالنصب والاحتيال" من طرف مسؤولي الشركة. أكد المحتجون "أنهم ينتظرون صرف مستحقاتهم المالية منذ أزيد من أربع سنوات وبعضهم منذ 6 سنوات، حيث أنهوا مشاريعهم عام 2008 ولكنهم لم يتلقوا أتعابهم إلى الآن، واصفين ما يحدث معهم "بالنصب والاحتيال" المؤطر من قبل شركة وطنية. فيما قدر بعض المقاولين المستحقات بالملايير، وقالوا إن "أقل مبلغ تدين به الشركة لهم، لا يقل عن نصف مليار سنتيم". وأضاف المعنيون بالأمر أن القطرة التي أفاضت الكأس وأخرجتهم للاحتجاج في شهر رمضان، جاءت بسبب رواج معلومات عن استعدادات لبيع الشركة لمستثمر خاص دون تسوية ديونها العالقة المقدرة بالملايير، والتي تسببت في إنهاك أصحابها وتعطيل أعمالهم منذ سنوات. وندد المقاولون بتهرب المدير العام للشركة من مقابلتهم، دون السعي إلى وضع رزنامة لدفع المستحقات وامتصاص غضب هذه الفئة التي باتت تعاني الأمرين قبل تحصيل حقوقها المادية في الكثير من المشاريع ومع العديد من الجهات، واصفين تماطل إدارة الشركة وتجاهلها لهذه المطالب "بغير المبرر"، خاصة أنها حازت على عقود إنجاز مشاريع مهمة، من بينها حصص سكنية لأفراد الدرك والجيش الوطني، منحت لمقاولين من عدة ولايات. كما كشف المقاولون عن مخاوفهم المتعلقة بمزيد من التأخر قبل دفع أموالهم، في حالة بيع المؤسسة دون تصفية ديونها، مما قد يؤدي إلى حرمانهم من حقوقهم.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)