الجزائر

غلاء المواد الأولية يعيق برنامج البناء الريفي والهش بالوادي

غلاء المواد الأولية يعيق برنامج البناء الريفي والهش بالوادي
أبدى العديد من المواطنين المستفيدين من دعم الدولة للسكن الريفي والهش، تذمرهم من الارتفاع الفاحش في أسعار مواد البناء التي عطلت ورشاتهم الخاصة.فثمن كيس واحد من الإسمنت، بمختلف أنواعه وصل لأسعار خيالية لم تألفها سوق مواد البناء لسنوات، فسعر الكيس من الإسمنت المضاد للأملاح، من نوع "المتين" قفز إلى مبلغ 1200 دج، بعد أن كان ثمنه لا يتعدى 700 دج، وكيس الإسمنت من نوع "شامل"، وصل سعره لمبلغ 800 دج بعد أن كان لا يتعدى 500 دج، يضاف إلى هذا أسعار حديد البناء التي ارتفعت هي كذلك، فحديد البناء نوع 12 وصل سعره لمبلغ 700 دج للسلك الواحد، بعد أن كان لا يتعدى 550 دج، وسعر 50 كلغ من الحديد نوع 6 وصل إلى 8000 دج، مرتفعا بأكثر من 2000 دج.هذه الوضعية أدت بغالبية المواطنين المستفيدين، للتوقف عن الأشغال انتظارا لانخفاض الأسعار، خاصة أن مبلغ دعم الدولة للبناء في ولاية الوادي، والمتراوح ما بين 70 و100 مليون سنتيم، هو في الأساس لا يكفي لبناء سكن تام في سنوات سابقة، لما كانت أسعار مواد البناء أقل بكثير.وطالب هؤلاء السلطات بأحد الأمرين، إما التدخل العاجل من أجل مراقبة سوق مواد البناء، والحد من مظاهر الغلاء الفاحش، أو رفع القيمة المالية للدعم الممنوحة لهم بما يتناسب مع هذا الغلاء المتزايد.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)