الجزائر

عمال مركب "إيتار الجزائر" للخزف يعترضون على بيع العتاد في المزاد

عمال مركب
قام 84عاملا بمركب "إيتار الجزائر" للخزف المنزلي بڨالمة ، اليوم الأحد، بوقفة احتجاجية انضم إليها عمال سابقون متقاعدون ومواطنون ، للاعتراض على بيع عتاد تابع للمعمل ، برمجت عملية بيعه في المزاد العلني في المزاد العلني ، نهاراليوم(03/04/2016).تجمع المحتجون داخل المعمل منذ الصباح الباكر، قبل أن يلتحق بهم نحو 30 عاملا سابقا أحيلوا على التقاعد ومجموعة من المواطنين ،الذين أعلنوا تضامنهم مع العمال المحتجين . ورفع المحتجون مطلب الاعتراض على عملية البيع بالمزاد،قبل أن يتم الإعلان من مسئولي المركب ذي الشراكة الإيطالية،عل تأجيل العملية إلى ما بعد شهر كامل، حسب العمال وممثليهم الذين التقيناهم داخل المعمل. ويناشد عمال مركب الخزف المنزلي ، من خلال حركاتهم الاحتجاجية المتتالية، يناشدون السلطات العليا للبلاد ، إلى التدخل مع الشريك الإيطالي بتطبيق دفتر الشروط ، مفيدين عبر ممثليهم بأن" الشريك الايطالي ، جاء لتطوير المعمل ، لا لبيع العتاد في المزاد". واعتبروا ما يحدث "غلقا مبرمجا" للمصنع ، الذي تريد أطراف أن تضمّه إليها ، وتشرد عشرات الأسر حسبهم . وأكّدوا على خيار "حقّ الشفعة"لاسترجاع المصنع إلى الدولة ، خاصة وأنّ معملهم منتج والطلبات على المنتوج متوفّرة حسبهم ، وعلى المشكّكين التفضل بفتح تحقيق في ذلك يقول رئيس الفرع النقابي السيد شوقي كباش . ويضيف المتحدّث نفسه الذي كان محاطا بالعمال ، بأنّ المشكل القائم يكمن في سوء التسيير ، مضيفا بأنّ العمال الذين وجدوا تضامنا من نظراء لهم أحيلوا على التقاعد ومن مواطنين ، لن يسكتوا على ما يحدث ويعترضون بشدّة على عملية بيع العتاد في المزاد،وأنّهم مستعدّون إلى تصعيد لهجة احتجاجهم ونقله أمام مقر وزارة الصناعة والمناجم بالعاصمة ، التي ناشد مسئوليها بإيفاد لجنة تحقيق إلى المركب ، والوقوف على مدى صحة ما يثيره العمال .


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)