الجزائر

علماء جزائريون يتحدثون عن دور المسجد في رمضان

علماء جزائريون يتحدثون عن دور المسجد في رمضان
محمد شريف قاهر عضو المجلس الإسلامي الأعلى
على جميع الأئمة استغلال هذا الشهر الكريم في تثقيف الناس بأمور دينهم
الدكتور عمار طالبي رئيس المجلس العلمي لولاية الجزائر
ينبغي أن يكون للمسجد صلة بمجموع من الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين والاقتصاديين
جاءنا رمضان.. شهر بركة، لا يحرم من خيره إلا نادم، حيث تضفي نفحاته الإيمانية نورا يضيء درب المؤمنين، وتشيع لياليه الجميلة سرورا وبهجة للنفس البشرية تكون بمثابة وقود للخير طوال أيام العام، حيث تهوي الأنفس لزيارة المساجد للتزود بخيرها...
وإذا كان دور المسجد في الأصل هو إقامة الشعائر وإجابة السائل وإزالة حيرة المسلم، فيجب أن يزيد هذا الدور في شهر رمضان لكي يصبح ممارسة واتقانا. لأن النبي صلي الله عليه وسلم قال: (إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين)، وهذا الشهر يتميز عن شهور السنة بفكرة تكرار التطبيق ودوامه على مدى الساعات الأربع والعشرين.
رسالة إلى الأئمة
يوجه الدكتور محمد شريف قاهر عضو المجلس الإسلامي الأعلى، رسالة إلى أئمة المساجد في شهر رمضان ويقول إنه يجب على جميع الأئمة استغلال هذا الشهر الكريم في تثقيف الناس بأمور دينهم، خاصة التي تتعلق بمشكلاتهم اليومية التي تتنوع مع بين المشاكل الدينية والمشاكل الدنيوية مثل احتياجات المنزل من طعام وشراب والأمراض التي تصيب بعض المسلمين وحكم الشرع فيها من ناحية إجازة الصوم لهذا المريض أو لا، كما يجب على الأئمة أن يفهموا عامة الناس أن رمضان ليس شهر كسل وإهمال الأعمال الدنيوية، لأنه شهر نزل فيه القرآن والقرآن يدعو إلى العمل والإنتاج، فلابد أن يغيروا مفاهيم الناس عن هذا الشهر لأنه شهر لابد أن يقوم المسلمون فيه بأعمالهم الدنيوية حتى أثناء الصيام، لأنه إذا نظم المسلم وقته استطاع أن يقوم بالعبادة علي خير وجه وفي الوقت نفسه لا يهمل في عمله الدنيوي، وشهر رمضان شهر عبادة وعمل.
تفقيه الصائم
وحول دور المسجد في الإجابة عن أسئلة واستفسارات الصائمين، يقول الدكتور عمار طالبي رئيس المجلس العلمي لولاية الجزائر، إنه يجب على الأئمة والعلماء أن يتناوبوا قيادة الشعائر في شهر رمضان ومداومة تصحيح القراءة لمن يتعلمون قراءة القرآن، وبيان وتفهيم المعاني وإجابة السائل، فيجب حيثما يحضر الإنسان إلى المسجد في رمضان في أي ساعة بالليل أو النهار أن يجد إماما أو عالما يستقبله ويدله ويجيب عنأسئلته ويزيل حيرته، كما يأخذ بيده لإخراجه من أي مشكلة يعانيها، ولذلك ينبغي أن يكون للمسجد صلة بمجموع من الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين والاقتصاديين ليجيبوا ويريحوا المسلم الذي يطرق باب المسجد في رمضان. ويضيف الدكتور إن رمضان في الأصل ليس شهر علم وإنما شهر عبادة والمأمول أن يبقى المسجد طوال العام مصدر تعليم وبالأخص في شهر رمضان ممارسة وإتقانا، ورمضان يتميز بفكرة تكرار التطبيق ودوامه على مدى الساعات الأربع والعشرين.

مسابقات تثقيفية
ولاستغلال هذا الشهر الكريم في تنمية وزيادة الثقافة الإسلامية لدى الصائمين، يقول الأستاذ الإمام ليشاني عبد الكريم، إن للمساجد دورا مهما في إبراز القيم وترسيخ المعتقدات، وخير قيمة تفعلها المساجد حقيقة الوعي الثقافي للصائم أو ثقافة الوعي، وأنه يمكن عمل مسابقات إسلامية للأطفال، لأن تلك المسابقات تعمل على تنمية الثقافة الإسلامية، وتكون عبارة عن حفظ مجموعة من سور القرآن وكذلك بعض الأذكار النبوية، ويتم تكريمهم وإعطاؤهم الجوائز أمام أولياء أمورهم.. كما يمكن أيضا تنظيم مسابقات للنساء في المكان المخصص لصلاتهن.
ويضيف الأستاذ ليشاني عبد الكريم أن المساجد لا يكون لها دورها البارز إلا من خلال الأئمة الذين يدعون إلى الله على بصيرة واضحة وسبيل مستقيمة، فعليهم أن يبرزوا ما هي حقيقة الصوم الذي من خلاله يكون الضبط الاجتماعي والتربوي، وعليهم أن يبرزوا أنواع الصوم كصيام العموم وصيام الخصوص وصيام خواص الخصوص، ثم على الأئمةأن يبينوا حقيقة التنمية الثقافية المتعلقة بهذه العبادة التي لها جوانبها المتنوعة كالجانب العقدي والعبادي والتشريعي والسلوكي والتربوي، إضافة إلى الجانب الاقتصادي والمساجد بهذا تفعل عبادة الصيام، وتبرز ما فيها من نهوض وحركة وتطلع إلى بناء الشخصية السوية المنتجة المرتبطة بربها من خلال عبادة الصوم، ثم على الأئمة من خلال المساجد أن يبرزوا آثار هذه العبادة وانعكاساتها علي الصائمين والصائمات، ولا ننسى جميعا أن شهر رمضان بدأ مع قرب العام الدراسي فيكونوا حريصين كل الحرص أن يربطوا مابين الصيام وطلب العلم والتشجيع على المذاكرة للصائمين.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)