الجزائر

عبد القادر حو لا يرغب في بوهني

عبد القادر حو لا يرغب في بوهني
كشفت مصادر مطلعة بشؤون إدارة سريع غليزان، عن ظهور صراعات داخلية داخل البيت الغليزاني رغم تدخّل الوالي درفوف حجري، الذي أمر الجميع بوضع مصلحة الفريق فوق كل اعتبار، وهو ما لم يحدث بعدما ظهر إلى السطح صراع جديد حول رئاسة الشركة الرياضية (ذات أسهم) والتي لم تؤسس بعد.ودخل الثنائي حكيم بوهني وحو عبد القادر في صراع شخصي، ظاهره حب الفريق، وباطنه خدمة المصالح الشخصية، حيث طالب الأخير بأن تكون رئاسة الشركة الجديدة من نصيبه باعتباره أكبر المساهمين فيها بمبلغ ملياري سنتيم، داعيا بوهني إلى الانسحاب نهائيا من محيط الرابيد، مؤكدا أنه ليس في حاجة إليه ولا لأمواله التي سيساهم بها في الشركة.وكان رجل الأعمال حو عبد القادر المرشح الجديد لرئاسة الشركة الرياضية (ذات أسهم) والتي من المقرر أن يتم الشروع في تأسيسها بداية من اليوم، صريحا وواضحا إلى أبعد الحدود في كلامه، حين أكد أنه يثمّن الجهود التي قام بها بوهني خلال فترة رئاسته النادي، لكنه لا يستطيع العمل رفقته في حال تسلّمه رئاسة الشركة، مضيفا في الوقت ذاته أن مجموعة من رجال الأعمال في غليزان وعدته بتقديم المساعدة للفريق وتسيير النادي خلال الموسم المقبل بدون الحاجة إلى مساعدات، لكن هذا لن يحدث إلا إذ قدّم بوهني استقالته وابتعد هو ومحيطه نهائيا عن الفريق.بوهني يرفض الاستقالة...ولم يضع الرئيس الحالي لسريع غليزان حكيم بوهني أي اعتبار لتصريحات المرشح الجديد حو عبد القادر الذي طالبه بالاستقالة، حيث علمت الجريدة من بعض المصادر المقربة من بوهني، أن الأخير لا ينوي الانسحاب من النادي؛ بدليل أنه هو الآخر حضّر صكا بقيمة 500 مليون سنتيم للمساهمة في الشركة الجديدة (ذات أسهم)، فضلا عن إشرافه على التعاقدات مع العديد من اللاعبين والاتصال بالمدرب التونسي معز بوعكاز، وكلها أمور توحي بعدم نيته في الانسحاب.الأنصار منقسمون بين بوهني وحووأمام هذا التأخر الكبير الذي يشهده البيت الغليزاني في عملية التحضير للموسم المقبل، انقسم الشارع الرياضي بين مرحب بالرئيس الجديد حو عبد القادر ومدعم له لرئاسة الفريق رغم أن الوقت ليس في مصلحة النادي الذي سيكون في حاجة إلى أسابيع أخرى من أجل تغيير صيغة الشركة.وأكد البعض الآخر أن حو عبد القادر تأخر كثيرا في الظهور وإعلان نيته للرئاسة، لاسيما أن بوهني تكفّل بعملية التعاقد مع اللاعبين وحيدا، وتفاوض مع المدرب، معتبرين أن حو رغم حماسه الشديد لتولّي تسيير النادي، إلا أن تأخره في الظهور عطّل بشكل أو بآخر، انطلاقة تحضيرات الموسم الجديد.وفي غضون ذلك أكدت الرابطة المحترفة لكرة القدم عبر موقعها الإلكتروني، أن مباريات الجولات الأولى للرابطة الأولى، ستُلعب بداية من الساعة السابعة مساء، وذلك بسبب الحرارة الشديدة التي تشهدها مختلف الملاعب في هذا الوقت، معتبرة أن هذا التوقيت سيكون خاصا في فصل الصيف فقط. هذا ما يجعل إدارة ملعب زوقاري مطالَبة بحل مشكل الإنارة قبل تاريخ 20 أوت القادم موعد المباراة الأولى في البطولة، التي يستقبل فيها الرابيد ضيفه نصر حسين داي، ولن يكون بإمكان الإدارة طلب تقديم موعدها، لاسيما أن هيئة قرباج سايرت الرابيد كثيرا خلال الموسم الفارط وتسامحت معه، لكن الأمر هذا الموسم سيختلف بما أن توقيت المباريات سيكون موحدا في جميع الملاعب. وعلى هذا الأساس، فإن مسؤولي مركّب زوقاري الطاهر يملكون شهرا لمعالجة مشكل الإنارة.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)