الجزائر

طلبة المعهد العالي للسكك الحديدية يعيشون مع الثعابين و يأكلون الديدان دخلوا في إضراب مفتوح للفت انتباه عمار تو

طلبة المعهد العالي للسكك الحديدية يعيشون مع الثعابين و يأكلون الديدان دخلوا في إضراب مفتوح للفت انتباه عمار تو
وجه طلبة المعهد العالي للسكك الحديدية طلب استغاثة لوزارة النقل من أجل التدخل لفتح تحقيق عاجل على مستوى المعهد، وكشف ”فضائح الوضعية الكارثية” التي يزاولون فيها دراستهم العليا، التي تعرف ”أوضاعا خطيرة” في كل المجالات، سواء ما تعلق بالوسائل العامة أو الخدمات الصحية أو حتى في المجال البيداغوجي، والذي زاد من معاناتهم هو عيشهم مع الحشرات والأفاعي التي وصل عدد ما عثر عليها إلى الآن أكثر من 6 ثعابين. والأكثر من ذلك هو ”رداءة التغذية في ظل غياب أدنى شروط النظافة، فقد وصل الأمر إلى تقديم وجبات بداخلها ديدان”، ما دفعهم ليدخلوا في إضراب مفتوح لعل الوزير عمار تو يلتفت إلى هؤلاء المهندسين ويغيثهم.
تسممات غذائية، لسعات حشرات غريبة، ووجبات مزينة ب”الديدان” بدل الدجاج واللحم، العيش مع الفئران والعقارب وحتى الثعابين، هي فصل واحد من مسلسل طويل يعيشه طلبة معهد السكك الحديدية بالرويبة بالعاصمة، الذين استنجد 31 طالبا منهم ب”الفجر” وقصدوها لوصف الأوضاع التي يزاولون فيها دراستهم العليا بهذا المعهد، ونقل معاناتهم للوزارة الوصية الممثلة عن وزارة النقل من جهة، وتبرير الأهداف التي دفعتهم إلى الدخول في إضراب مفتوح لا رجعة فيه.
ولقد أكد لنا هؤلاء الطلبة في تقارير لهم أنهم يعيشونأوضاعا كارثية على كل المستويات، إما في المجال البيداغوجي أو المجال المعيشي الاجتماعي أو حتى في المجال الصحي. فقد أكد تقرير الوسائل العامة أنهم يعيشون وسط روائح كريهة دائمة، تنبعث من المجاري المائية المفتوحة بقرب نوافذ الغرف التي تمنعهم من فتح النوافذ رغم شدة الحرارة، وزادت معاناتهم بتعرضهم إلى لسعات حشرات غريبة في بعض الأحيان، بالإضافة إلى البعوض المتواجد بكثرة إلى درجة إصابة بعض الطلبة بحساسية مفرطة.
وأكد المصدر ذاته أن الأمر ”لا يتعلق فقط بالحشرات، بل يتعداه إلى كائنات خطيرة، كالثعابين والأفاعي والعقارب والفئران إلى درجة تملك البعض الرعب في الغرف، علما أنه تم العثور إلى حد الآن على أكثر من 6 ثعابين”.
ونقل الطلبة أيضا ”غياب النظافة، واحتواء الوجبات التي تقدم على ديدان، رغم الجهود المبذولة من طرف أعوان النظافة، بسبب تسرب المياه من مراحيض وحمامات الطابق العلوي، جراء غياب الصيانة وعدم تجديد المعدات بالرغم من الشكاوى المتكررة على المسؤولين”.
وزاد حدة هذه المشاكل عدم وفرة المياه، إذ يتعرض المعهد غالبا إلى انقطاع المياه بما يتعذر معه على الطلبة حتى الدخول إلى المرحاض، وهو الأمر التي تتكرر عادة في العطل الأسبوعية - يضيف التقرير - الذي اشتكى أيضا من عدم توفر أعوان أمن المعهد في الليل وذلك بعد خضوعهم كلهم إلى النوم مما شكل تهديدا وتخوف لدى الطلبة.
هذه المشاكل رفعت إلى المسؤولين - حسب الطلبة - إلا أن هؤلاء لم يحركوا ساكنا واكتفوا بتقديم وعود وصفها الطلبة ب”أكاذيب هزلية”، ما جعلهم يقررون رفع معاناتهم إلى المسؤول الأول عن قطاع النقل، عمار تو، للتدخل بصيانة الحمامات والمراحيض والمرشات، وضمان نظافة المكان واستعمال مبيدات حشرية ضد الحشرات السامة التي تشكل تهديدا حقيقيا لهم، مع التأكيد على أهمية حصد وحرق الحشائش بجوار الإقامة من أجل سلامة الطلبة من بعض الحيوانات الخطيرة وضمان نظافة المكان، علاوة على إيجاد حل عاجل لمشكلة انقطاع الماء وتنظيف المكان، والسهر على الأمن وتجهيز المصلى وعدم السماح لغير المقيمين باستخدام المراحيض حرصا على نظافتها. ويطالب طلبة الدفعة التاسعة لتكوين مهندس في النقل البري للنقل بالسكك الحديدية، الوزير بالتدخل لحل المشاكل البيداغوجية الخاصة بنقص كفاءة بعض الأساتذة رغم وجود أساتذة في المستوى، كما اشتكوا من تكرار تأخر الدروس المطبوعة التي تشكل لهم عائقا كبيرا في سير التكوين، ونقص الوسائل البيداغوجية مثل قاعة الحساب التي تحتوى على أجهزة كمبيوتر رديئة جدا، ومشكل غياب الأنترنت، رغم أهميتها في إعداد البحوث والإنجازات، علاوة على صعوبات في متابعة الدروس بسبب ضيق القاعة وعدم تهويتها وانعدام المكيفات مع شدة الحرارة.
ولا تقف مشاكل هؤلاء الطلبة عند هذا الحد، بل تتعداها إلى مشاكل الخدمات الصحية الغائبة لغياب طبيب أو طاقم طبي في المعهد أو سيارة طبية، مؤكدين على أهمية توفيرها، مع ضمان خدمات ليلية على مستوى العيادة للإسعافات الأولية.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)