الجزائر

"طبيب نفساني" بوسط الجزائر العاصمة .. يتحرش ب12 زبونة بعد تنويمهن مغناطيسيا

ادانت محكمة عبان رمضان بالعاصمة طبيب نفساني يملك عيادة بشارع ديدوش مراد تم القبض عليه بجرم التحرش الجنسي الذي راحت ضحيته قرابة 12 زبونة لجأت إليه من اجل العلاج النفسي بعامين حبس نافذ و200 الف دج غرامة مالية نافذة ، بعدما تورط في تنويم الضحايا مغناطيسا وتصويرهن في وضعيات مخلة بالحياء في الوقت الذي التمس فيه ممثل الحق العام 5 سنوات سجن نافذ ضده ، وقد سبق للمحكمة ان اجلت الملف الى جلسة 18 فيفري الجاري ، اين تم محكامة المعني قبل ان يصدر هذا الأحد الحكم النهائي في القضية.حيثيات القضية التي جرى التحقيق فيها على مستوى الغرفة 15 بمحكمة سيدي أمحمد بعد القبض على الطبيب المتهم المدعو" ب.ج"صاحب ال49 سنة ولديه خبرة في مجال الطب النفسي تفوق ال17 سنة، تعود لشكوى أودعتها إحدى الضحايا وهي إطار بوكالة إشهار تبلغ من العمر 28 سنة منذ حوالي 3 أشهر ، تؤكد من خلالها تعرضها للتحرش الجنسي المصحوب بالاعتداء عليها خلال إحدى جلسات الطب النفسي التي كان تجريها لدى الطبيب مضيفة، ان المتهم استغل جلسات التنويم المغناطيسي لتفريغ كل همومها والتعبير عن المشاكل التي تكتنف حياتها، ليقوم باغتصابها، والتقاط فيديو مخل بالحياء لها.
الأمر الذي أدى بمصالح الأمن الوطني إلى فتح تحقيقات معمقة في القضية ، سيما وان الطبيب استغل مهنته النبيلة والثقة التي منحتها مريضاته من اجل العلاج ابتزازهن مستغلا وجود عيادته في شارع ديدوش مراد بقلب العاصمة ، فيما أفضت التحريات ومداهمة العيادة إلى حجز 17 فيديو مخل بالحياء وصور خليعة للمريضات التقطها الطبيب الذي اعترف بجزء من الوقائع خلال التحقيق معه على مستوى الغرفة 15 لمحكمة سيدي أمحمد سيما ما تعلق بالتنويم المغناطيسي نافسا جرم الاغتصاب ن وكان من المفروض أن يتابع الطبيب النفساني المزعوم بجناية فتح وإنشاء محل لممارسة الفسق والدعارة وهتك عرض ، إلا أن القضية كيفت فيما بعد إلى جنحة التحرش الجنسي وممارسة الفعل المخل بالحياء ، وفيما انكر المتنهم الجرم المنسوب اليه ن ركز دفاعه على ان الصور التي تم حجزها من طرف مصالح الضبطية القضائية ليست صورا مخلة بالحياء وانما صور تعود لشقيقتيه وهن في وليمة عرس مطالبا بترئة ساحة موكله من الجرم المنسوب اليه.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)