الجزائر

“طالبان" تهدد بضرب قوات حلف “الناتو" أعلنت أمس بدء “هجوم الربيع" في أفغانستان


أعلنت حركة “طالبان” أمس عن بدء ما يسمى “هجوم الربيع” ضد القوات الحكومية والأجنبية مانحة الحملة اسم “خالد بن الوليد”، وكشفت الحركة عن إجراءات تقنية جديدة تتماشى واستراتجيتها المنتهجة في حربها مع الجانبين.
الإعلان جاء في بيان أصدره مجلس الشورى التابع لها والذي يتزامن ككل سنة مع بدء ذوبان الثلوج في أفغانستان، الذي يطلق عليه اسم “هجوم الربيع” الذي يستهدف القوات الحكومية والأجنبية واختارت أن تمنح حملتها المنتظرة أسماء أحد القادة المسلمين وهو خالد بن الوليد، تيمناً بالقائد العسكري المسلم الذي هزم إمبراطورية الروم في معركتي اليرموك ودمشق.
تزامن ذلك مع ذكرى دخول أحزاب ما تطلق عليهم المجاهدين إلى العاصمة كابول عام 1992، بعد نحو عقد ونصف عقد من قتالها الحكومة الشيوعية وقوات الاتحاد السوفياتي السابق التي غزت البلاد نهاية 1979، وأكدت الحركة التي عيّنت قبل نحو أسبوعين الملا شيرين قائدا عسكريا جديدا، وأجرت تغييرات في بنيتها لتتلاءم مع الأوضاع السائدة، أن عملياتها تركز على استهداف كابول، واستكمال ما تصفه عمليات تطهير باقي المناطق من سيطرة المحتلين وعملائهم الداخليين المفسدين، تمهيداً لبسط سيطرتنا وتطبيق الشريعة الإسلامية، وأشار البيان الى أن العمليات تشمل تكتيكات عسكرية جديدة ينفذها جهاديون نافذون لقتل الغزاة الأجانب داخل مراكزهم، في إشارة إلى خلايا نائمة لها أو متعاطفين معها في صفوف القوات الحكومية، كما هددت بتنفيذ عمليات انتحارية جماعية تطال قواعد للحلف الأطلسي “ناتو” الى جانب مقارّ دبلوماسية وقواعد جوية، ولم يتطرق البيان الى الحوار مع الحكومة الأفغانية وبوادر حل سلمي للصراع الدائر في البلاد بين الحركة التي ترفض التفاوض مع حميد كرزاي، بعد فشل المحادثات الثلاثية التي جمعت في بروكسيل الأسبوع الماضي بين كارزاي وقائد الجيش الباكستاني الجنرال اشفق برويز كياني ووزير الخارجية الأميركي جون كيري في مقر “الناتو”.
ميدانيا بدأت تهديدات طالبان أمس تتجسد على أرض الواقع، حيث قتل مسؤول في الشرطة وثلاثة من مرافقيه أمس في انفجار عبوة ناسفة شرق أفغانستان في تفجير تبنته الحركة في إطار هجومها الربيعي، كما قتل 4 مسلحين لدى محاولتهم زرع عبوات ناسفة في لقمان شرق البلاد وآخران في عمليات أمنية شملت ولايات بقلان، قندز، قندهار، خوست وباكتيا.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)