الجزائر

صندوق التأمين الاجتماعي يسوي ديونه لدى هيئة مستشفيات باريس

صندوق التأمين الاجتماعي يسوي ديونه لدى هيئة مستشفيات باريس
بدأ الاتصال منذ 15 نوفمبر بالهيئة العمومية لمستشفيات باريس حيث تم تنظيم عديد الاجتماعات على مستوى المدراء العامين للتأمين الاجتماعي و الرئيس المدير العام لهيئة مستشفيات باريس و تم تسوية الديون نسبيا و ليس المنازعات التي بلغت 11 مليون أورو و تمت تسويتها و توقيع محضر بشأنها في 31 ديسمبر 2015 .في حين بلغت ديون الجزائريين الذين استفادوا من العلاج في مستشفيات باريس بصفة انفرادية ( أي ليس على عاتق الدولة و تغطية الضمان الاجتماعي 30 مليون أورو ،)AP HP (و قد قال المدير العام للصندوق الوطني للتأمين السيد تيجاني حسن هدّام للقناة الجزائرية الثالثة أخذت " الجمهورية " مقطعا منه أن هيئته لم تعد مدينة للهيئة العمومية لمستشفيات باريس و أنه تمت تصفية الديون في نوفمبر 2015 . أما ال 30 مليون أورو من الديون في هي خاصة بالأشخاص الذين تعالجوا في مستشفيات باريس بصفة فردية أي أنّ ليس الصندوق الوطني من تكفل بهم فقط مروا عبره كإجراء ّإداري و تم توثيق التخلص من الدين عبر بروتوكول تم توقيعه بين المدير العام للصندوق الوطني للتأمين تيجاني حسن هدّام و مدير الهيئة العمومية لمستشفيات باريس الوزير السابق مارتان إغش و خلال البروتوكول الذيي وقعه وزير العمل و ال محمد الغازي مع نظيرته الفرنسية السابقة ماريسول توران فإن التأمين الجزائري سيكون مرتبطا بعقد مع التأمين الفرنسي و ليس مع المستشفيات الفرنسية . و أوكل للتأمين الفرنسي تحديد المواعيد للمرضى الجزائريين ، و كان وزير الصحة و السكان و إصلاح ألمستشفيات عبد المالك بوضياف، عن التوقيع على 13 اتفاقية في مجال الصحة بين الجزائر وفرنسا و أوضح الوزير أن مراسيم التوقيع سيحضرها الوزير الأول الفرنسي.و يتعلق الأمر بالتعاون بين المخبر الوطني لمراقبة المواد الصيدلانية والوكالة الفرنسية للأمن الدوائي والمواد الصحية بغية وضع أسس تبادل وشراكة ثنائية في مجال النجاعة والنوعية الصحية.وسيتم ايضا التوقيع على اتفاق بين الوكالة الوطنية للأعضاء ونظيرتها الفرنسية للبيوطبي بهدف تعزيز التعاون بين وكالتي البلدين حول تطوير زرع الأعضاء والتبرع بها.كما ستكون هناك شراكة بين المؤسسة الإستشفائية الجامعية لبني مسوس ومؤسسة فرنسية مختصة في الاستشارة الصحية وكذا بين المدرسة الوطنية للمناجمنت وإدارة الصحة والمدرسة الفرنسية للدراسات العليا بغية التعاون في مجال ترقية التبادل البيداغوجي بين المدرستين.وفي ذات السياق ، سيتم إبرام اتفاقات أخرى بين البلدين تشمل مجالات عدة منها مكافحة ألسرطان التكوين الطبي والبحث العلمي من خلال تبادل البعثات بين الجانبين.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)