الجزائر

شرفي : "الأرندي سيشارك على مستوى 99 بالمئة من المجالس البلدية وب 100 بالمئة في المجالس الولائية"

شرفي : "الأرندي سيشارك على مستوى 99 بالمئة من المجالس البلدية وب 100 بالمئة في المجالس الولائية"
أكد الناطق الرسمي للتجمع الوطني الديمقراطي، ميلود شرفي، ان الارندي اودع ملفات الترشح للانتخابات المحلية المقرر تنظيمها في ال29 من شهر نوفمبر الداخل، على مستوى حوالي 99 بالمئة من المجالس الشعبية البلدية وب 100 بالمئة من المجالس الشعبية الولائية
وأوضح الناطق الرسمي للتجمع الوطني الديمقراطي، في الكلمة التي ألقاها أمس على هامش الندوة الجهوية لتحضير أعضاء اللجان الولائية لتحضير الانتخابات التي أشرفت اللجنة الوطنية على تنظيمها بالجزائر العاصمة، أن الارندي سيشارك ب 48 قائمة بالمجالس الشعبية الولائية ، مشيرا الى أنه تم ايداع ملفات الترشح ب99 مجلس شعبي بلدي، وأوضح شرفي أن الارندي حقق نتائج وصفها ب"الرائعة "فيما يخص ايداع الملفات والمشاركة في المجالس الشعبية البلدية والولائية، وهذا مقارنة مع انتخابات 2007.
ومن جهته انتهز الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، أحمد اويحي، من خلال الرسالة التي بعث بها الى المشاركين في اللقاء ، الفرصة ليذكر برؤية الحزب وبمنهجه السياسي، حيث قال أن الارندي ليس مجرد فضاء سياسي ، بل هو قوة اقتراح وتجنيد ومشاركة ، فهو لا يتخذ من المساومة أسلوبا لابتزاز شعبه أو دولته، واعتبر أن الانتخابات القادمة تشكل امتحانا جديدا للعلاقة بين المواطن والمنتخب على المستوى المحلي ، وهذا لا يأتي الا بالمكاشفة والصدق والبعد عن الديماغوجية والوعود الكاذبة، وأضاف ان الجزائري لا يحتمل تصرفات لا تتسم بالمسؤولية ، ولا تغريه الأفكار الطوباوية الجوفاء، وهو لا يريد -حسب أويحي- أكثر من الحقيقة، والحصول على هامش يسمح له بالمشاركة في ادارة حيه وبلديته وولايته، لتقديم خدمات عمومية متميزة ومكيفة حقا مع قوانين البلاد بعيدا عن البيروقراطية الهدامة وبعيدة أيضا عن الرشاوي المحرمة شرعا وقانونا.
ودعا أويحي اطارات الحزب ومناضليه الى توظيف كل القدرات الفكرية وطاقاتهم النضالية أثناء الحملة الانتخابية، من اجل تبليغ رسالة التجمع، بعيدا عن الشعبوية والتزاما بأفكاره ومنهجه السياسي، معززين ببرنامج الانتخابي وأفكار مرشحيه في طرح حلول ومشاريع محلية في خدمة الناخب.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)