الجزائر

سيدة تسرق كاميرا من طفل ليلة الاحتفال بالخمسينية

كثّفت مصالح الأمن خلال احتفاليات خمسينية الاستقلال من عمليات المراقبة، التي أسفرت عن كشف سيدة تورطت في سرقة جهاز كاميرا من طفل مستغلة فرصة الاكتظاظ الذي شهده المهرجان الذي احتضنه مقام الشهيد ليلة 5 جويلية الفارط. وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي امحمد أمر بحبس المتهمة بعد توقيفها الأسبوع الماضي من قبل مصالح الأمن بمقام الشهيد، قبل تقديمها أمس للمحاكمة بتهمة السرقة، بناء على اجراءات تلبس إثر البلاغ الذي تقدمت به والدة الطفل الضحية لمصالح الأمن فور وقوع جريمة السرقة التي تعرض لها ابنها الذي لم يتجاوز سن الخامسة، وطالت جهاز كاميرا كان يحمله بيده والذي أخذته منه المتهمة ولاذت بالفرار وسط حشود من المواطنين الذي خرجوا للاستمتاع باحتفالية عيد الاستقلال مستغلة انشغالهم بالاحتفالات، غير أن مصالح الأمن رصدتها وتمكنت من توقيفها وبحوزتها الكاميرا المسروقة، غير أنها أنكرت خلال المحاكمة تهمة السرقة، موضحة انها توجهت يوم الوقائع الى عين المكان حبا في رؤية مهرجان الألعاب، وأكدت أن الطفل هو الذي منحها الكاميرا، الأمر الذي فاجأها وراحت تبحث عن والدته من اجل منحها لها، غير أن والدة الطفل لم تقتنع بتصريحاتها وردت عليها بأنها كانت إلى جانبه. كما أكد شقيقه أنها أخذتها منه بالقوة. وأمام هذه المعطيات، طالب ممثل الحق العام في حقها بعقوبة عامين حبسا نافذا.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)