الجزائر

سيدة تدس السم في علبة عصير وتسلمه لتلميذ في سكيكدة

كانت علاقة سيدة تدعى "ي، غ" تبلغ من العمر 34 سنة، تنحدر من بلدية عين الزويت بسكيكدة، بجيرانها جد عادية، ولكنها تغيرت بمجرد وأن ربطت علاقة عاطفية مع شاب ينحدر من نفس المنطقة، الذي طلب منها حسب تصريحاتها بأن يضع السم الخاص بتخليل الزيتون في علبة عصير كرتونية من نوع دايلي جوي ومنحها للضحية في قضية الحال وهو تلميذ في الابتدائي يدعى "ع،و" 8 سنوات، انتقاما من والدة الطفل التي توجهت إلى إحدى الزوايا ودعت ضد من ظلمها وسرق مجوهراتها، بالإضافة إلى توريطها معه كونها شاهدته وهو يسرق المجوهرات وتلفازا..وبذلك لا يمكنها التبليغ عنه، حيث تنقلت بتاريخ الحادثة الموافق للثاني من شهر جانفي للسنة الجارية من مقر إقامتها إلى عاصمة الولاية سكيكدة واشترت الحمض وعلبة العصير وقامت بتمزيق هذه الأخيرة ووضعت بداخلها الحمض، ولما شاهدت الطفل يلعب مع أصدقائه في الحي، توجهت إليه وسلمته العصير المختلط وطلبت منه شربه، وبعد فترة قصيرة أصيب الطفل الصغير بآلام في البطن لينقله شقيقه الأكبر إلى المستشفى، ولحسن حظه انقذه الطاقم الطبي من موت محقق.
وخلال جلسة المحاكمة، اعترفت المتهمة بالتهمة المنسوبة إليها، وأضافت أن عشيقها هو من طلب منها وضع السم للطفل رغم أنه يحبه، وكان كلما أصطاد الأرانب يعطيه واحدة، والعائلة لم تشك في إلحاقه أي مكروه بابنها، من جهتها النيابة العامة أكدت أن التهمة مستوفاة الأركان بدليل اعتراف المتهمة في جميع مراحل التحقيق، حيث أكدت أنها قامت بذلك بناء على طلب عشيقها، وأضافت أنها نفذت ذلك لأنه هددها بالقتل، بالإضافة إلى الخبرة الطبية التي تؤكد بأن العصير الذي شربه الطفل ممزوج بمادة كاوية وقادرة بفعل تركيبتها الكيماوية على إحداث ضرر أو موت للخلايا التي تلامسها ووجودها في دم الإنسان سام للجسم، كما أن الطفل أصيب على إثرها بالتهاب البلعوم والمريء، بالإضافة إلى تعرضه لالتهاب من الدرجتين الأولى والثانية، محددا العجز الكلي بثلاثين يوما، لتلتمس بسجن المتهمة لمدة 20 سنة نافذة، على خلفية متابعتها بجناية محاولة القتل العمد بالتسمم، طالت تلميذا في الابتدائي يدعى ع،و، 8 سنوات، من جهته دفاعها أكد أن التهمة غير ثابتة في حق موكلته وطالب بتخفيف العقوبة وجعلها موقوفة النفاذ، وبعد فترة المداولة جاء حكم القاضي مطابقا لالتماسات النيابة العامة لدى محكمة الجنايات الابتدائية بمجلس قضاء سكيكدة.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)