الجزائر

ستطرح بالموقع الالكتروني لكلية الطب

طلبة يستعرضون 74 عملا علميا ضمن فعاليات أيام البحث
نظَّم القائمون على تسيير كلية الطب، بقسنطينة أمس، أياما علمية لإبراز أعمال الطلبة المتدرِّجين بكل التخصُّصات الجامعية، ووضعها في خدمة الباحثين والمواطنين عبر الموقع الإلكتروني للكلية، فيما ستتوّج المشاريع الأربعة الأولى بجوائز تخصُّ المداخلات الشفوية والإلكترونية، حسب العميد البروفيسور بوزيتونة محجوب.
ووجَّهت الكلية دعوات للطلبة الراغبين في طرح أعمالهم وبحوثهم العلمية المتقاطعة مع الطب، ضمن الأيام الثالثة للبحث التي تدوم إلى غاية اليوم الخميس، تحت شعار «كلُّنا من أجل رؤية أفضل للبحث العلمي بالجزائر»، لإفادة المجتمع بآخر التِّكنولوجيات والدراسات الحديثة، وحتى العلوم الطبية، وكيفية توصيلها بصورة مبسطة تخدم الصحة العامَّة، حيث لم تقتصر الدَّعوة على أصحاب المآزر البيضاء، وإنما شملت كل التخصصات التقنية، والرياضيات، والتكنولوجيات الحديثة والإعلام والاتصال، وغيرها، فيما تعدُّ هذه التجربة الأولى من نوعها على مستوى الوطن، حسب البروفيسور كريمة بن حسن. وقام الطلبة بعرض مجموعة من الأعمال الميدانية ببهو مكتبة كلية الطبِّ، بحي «الشالي»، لطرح مشاكل تفرض نفسها في مجتمعاتنا اليوم، وشرح كيفية الوقاية منها وعلاجها بأبسط الطرق الممكنة، وهو ما أثار انتباه الحاضرين، حيث قدِّرت الأعمال الحاضرة ب 36 مداخلة شفوية و38 إعلانا إلكترونيا، إلى جانب 3 محاضرات، نشطتها البروفيسور الجزائرية حميطوش، من جامعة برست الفرنسية، و تمحورت حول تأثير الرقمنة على الطب، و كذلك البروفيسور بن محمد مسؤولة مصلحة الغدد بالمستشفى الجامعي، التي قدمت مداخلة حول إضطرابات الغدد، كما ألقى البروفيسور بلخيري محاضرة بخصوص ضبط علاجات التداوي بالأعشاب. ويشارك بالأيام الثالثة للبحث، طلبة وأساتذة ومختصُّون من مختلف جامعات الجزائر، على غرار تبسة والبيض وتلسمان وغرداية وورقلة، فيما ستتوَّج اليوم الأعمال الأربعة الأولى على يد ثلاث لجان مختصَّة مكلفة بالمهمة، ستجتمع لتقديم النتائج النهائية وكذا الجوائز. فاتح خرفوشي
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)