الجزائر - A la une

زهوان يدعوا إلى لجنة تحقيق في أحداث الشغب حذر من انتقال عدوى تونس إلى الجزائر



زهوان يدعوا إلى لجنة تحقيق في أحداث الشغب حذر من انتقال عدوى تونس إلى الجزائر
وقال زهوان في ندوة صحفية عقدها أمس، بمقر الرابطة بالعاصمة، أنه من الضروري أن تعمل الحكومة على تشكيل لجنة تحقيق في أحداث الشغب التي شهدتها العديد من الولايات في الآونة الأخيرة، على أن تتكون من شخصيات مستقلة، متهما أطرافا اقتصادية، وخاصة المستوردين بالضلوع فيها. وطالب زهوان، بالإفراج عن الشبان المعتقلين بسبب الأحداث ، وأكد أن « وزارة الداخلية اعتبرت هؤلاء الشباب منحرفين، لكنهم في الحقيقة، ضحايا»، بينما شدد بأن « الإبقاء على توقيف الموقوفين لا يخدم المجتمع».مشددا انه يتعين على الحكومة الخوض في عمق المشكل ولا تتناول الأمور بسطحية وفي سياق محاولته تبرير موقفه الذي يؤكد ضلوع متعاملين اقتصاديين في تحريض الشباب على العنف أوضح أن «هناك 04 ألف مستورد في الجزائر، ما معدله مستورد واحد لكل 008 ، مشيرا أن هؤلاء أحرزوا من الحكومة ما كانوا ينتظرون، في إشارة إلى الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها من اجل تسقيف أسعار المواد الاستهلاكية وعلى رأسها السكر و الزيت، كما أعفت المتعاملين الاقتصاديين من رسوم الاستيراد لهاته المواد، وهو ما أعتبره زهوان انتصار للمستوردين على حساب المواطنين الذين لا يزالون يشتكون من الغلاء الفاحش. و انتقد المتحدث ما اسماه الموقف المتناقض للسلطات حيال دور الجمعيات و الأحزاب في الاحتجاجات، مشددا أنه « من جهة هناك منع وغلق على الممارسة الديمقراطية ومن جهة أخرى تلام الجمعيات و الأحزاب بأنهم لم يلعبوا دورهم في تهدئة الوضع». واستنكر ما وصفه» منع الإدارة تسليم وصولات ملفات إنشاء الجمعيات حتى لا تلاحق، وأشار أن الجزائر ليست بمنأى عن الأحداث التي عرفتها تونس، مؤكدا على ضرورة السماح بتنظيم مسيرات احتجاجية سلمية، موضحا « الشعب الجزائري ليس جبانا وغير عاجز على فعل من فعله الآخرون، كما انه ليس صبورا ولا يمكنه الانتظار أكثر».


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)