الجزائر

رسالة للإمام


يستغرب مناضلو الأرندي بسطيف إصرار المنسق الولائي على محاولة “الخلود” بالبرلمان، وذلك من خلال الترشح على رأس قائمة الحزب لعهدة جديدة. المعني بدأ حياته إماما ثم انضم للأرندي لينتخب عضوا بمجلس الأمة في 1999 لمدة 6 سنوات، ثم انتخب عضوا في المجلس الولائي لمدة 5 سنوات (2007-2012) وخلالها ترشح لانتخابات مجلس الأمة التي خسرها أمام ممثل الأفالان. ثم انتخب نائبا عن الحزب للمجلس الشعبي الوطني لمدة 5 سنوات في عهدة 2012 إلى 2017، وها هو اليوم يترشح مجددا لعهدة جديدة على رأس قائمة الحزب غير آبه بصرخات المناضلين المطالبين بإفساح المجال أمام الوجوه الشابة وكوادر الحزب، ولا بتعليمات أويحيى الرافضة. السطايفية علقوا على قرار الإمام الخلود في البرلمان: “اللي ما كفاهش قبرو يجي فوقو ويقعد”.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)