الجزائر

دولي: الوضع في مالي: انعقاد اجتماع وزراء الشؤون الخارجية لدول الميدان في 6 أوت ببنيامي


أعلن الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية و الإفريقية، عبد القادر مساهل،هذا الإثنين بأديس أبابا أن اللجنة السياسية لدول الميدان التي تضم وزراء شؤون خارجية هذه الدول (الجزائر و النيجر و مالي و موريتانيا) ستجتمع بنيامي (النيجر) في 6 أوت المقبل.
في تصريح للصحافة على هامش الدورة العادية ال19 لقمة رؤساء دول و حكومات الاتحاد الافريقي التي يشارك فيها الوزير الأول السيد أحمد أويحيى ممثلا لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة أوضح السيد مساهل أن هذا الإجتماع يأتي عقب اجتماع لجنة دول الميدان الذي عقد في أفريل 2012 بنواكشوط و اجتماع وحدة الادماج و الربط في جوان الفارط بالجزائر العاصمة و مجلس أركان الجيش العملي المشترك في 11 جويلية الفارط بنواكشوط.
"و جاء قرار عقد هذا الإجتماع بعد التشاور بين الدول الثلاثة" (الجزائر و النيجر و موريتانيا) بأديس أبابا كون عضوية مالي معلقة بالإتحاد الإفريقي إثر التغيرات المنافية للدستور التي سجلت في هذه البلاد.
للإشارة فان دول الميدان منظمة على ثلاث مستويات المستوى السياسي الذي يضم وزراء الشؤون الخارجية و مستوى المخابرات (وحدة الادماج و الربط) و المستوى العسكري (مجلس أركان الجيش العملي المشترك).
و يندرج اجتماع 6 أوت المقبل في إطار الجهود المبذولة من قبل دول الميدان بغية التوصل إلى حل للوضع السائد في شمال مالي مع تغليب الحل السياسي.
و تدعو دول الميدان إلى الحوار بين الماليين اي بين الحكومة المركزية و حركة المتمردين في الشمال مع التمييز بين المطالب المشروعة لسكان الشمال في إطار البحث عن حل داخل مالي موحد و مكافحة الإرهاب و تفرعاته.
سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)