الجزائر

خط الهجوم يريح الأنصار .. قبل السفر اليوم إلى تركيا

خط الهجوم يريح الأنصار .. قبل السفر اليوم إلى تركيا
فازت ليلة الجمعة إلى السبت مولودية الجزائر بثلاثة أهداف لهدفين أمام أولمبي المدية في المباراة الودية الثانية بين الفريقين في أقل من أسبوع والتي جمعتهما على أرضية ملعب 5 جويلية الأولمبي، ورغم أن إدارة المركب قررت غلق الملعب الأولمبي في وجه الجمهور في الحصص التدريبية وفي المباراة الودية أمام المدية إلا أن جمهور العميد حضر بقوة وصنع أجواءً رائعة في سهرة رمضانية اكتشف فيها اللاعبون الجدد .المباراة سمحت للطاقم الفني بقيادة المدرب بوعلام شارف من تجريب 21 لاعبا خلال الشوطين، نال منهما قورمي وحشود النصيب الأكبر حيث لعب الثنائي المذكور طيلة التسعين دقيقة، ورغم أن خط الهجوم كان فعالا خلال الشوط الأول والثاني حيث تمكن المهاجم مصطفى جاليت من فتح باب التسجيل في حين وصل الظهير الأيسر خالد قورمي على مرتين إلى شباك المدية في المرحلة الثانية، إلا أن خطي الوسط والدفاع لم يقنعا كثيرا الجمهور الحاضر بالمدرجات المفتوحة بالملعب، حيث تعددت الأخطاء خاصة في محور الدفاع أين جرب الكوتش شارف أربع لاعبين، وتيقن الحضور بأن الطاقم الفني أمامه عمل كبير في تربص تركيا قبل استئناف المنافسة.في نفس السياق، ورغم النقائص الكثيرة في الانسجام إلا أن الجميع كان راضيا على الانتدابات التي قام به المسؤول الأول على العارضة الفنية للمولودية، خاصة الثلاثي "الإفريقي" ( سيلا، مبينغي وساكري) هذا الأخير أمتع الجمهور كثيرا بفنياته في وسط الميدان وبطريقة تغيره الأجنحة في كل مرة، ما كان يصنع الفارق في حالة الهجوم . كما كان الثنائي المغترب بن براهم ويحياوي في المستوى وطمأن الجميع في الملعب، ومنهم من ذهب إلى أبعد من ذلك حين قال الجمهور الذي التقينا به خارج الملعب عند نهاية اللقاء "هذا الموسم نملك فريقين ويصعب على المدرب اختيار تشكيلته الأساسية يوم اللقاء، عكس المواسم الماضية أين كنا نعاني دائما من الانتدابات العشوائية للإدارة التي كانت تجلب لاعبين لا يستحقون حمل قميص العميد".كما ظهر اللاعب المحوري الشاب حيكام القادم من فريق شبيبة القبائل بمستوى جيد ينبئ له بمستقبل زاهر مع الفريق العاصمي، المباراة الودية الثانية أمام أولمبي المدية نصبت اللاعب السابق لوفاق سطيف قورمي المدلل الجديد للشناوة حيث هتفوا كثيرا بحياته خاصة بعدما تمكن من الوصول على مرتين لمرمى حارس أولمبي المدية وصنع الكثير من الفرص الخطيرة وكان أكثر اللاعبين خطورة وجاهزية بالنسبة للعميد، في حين صنع منقذ المولودية الموسم الماضي "عبد الرحمن حشود" الحدث في كل المخالفات التي نفذها، والتي ارتطمت ثلاثة منها في العارضة الأفقية للحارس.كما لاحظ الجميع طريقة اللعب الجديدة التي يلعبها الفريق وهي نفس الطريقة التي كان يلعب بها إتحاد الحراش في المواسم الماضية، حيث تمر الكرة على كل اللاعبين ابتداء من الدفاع وصولا إلى الهجوم بتمريرات قصيرة وسريعة، وهو ما يبين بأن بصمة شارف بدأت تظهر بعد مرور تربصين، ومن المنتظر أن يتطور أسلوب لعب الفريق كثيرا بعد نهاية تربص تركيا.من جهة أخرى، منح شارف يوم راحة للاعبين السبت، على أن تطير تشكيلة المولودية اليوم على الساعة الحادية عشر والنصف صباحا، متوجهة إلى تركيا من أجل إجراء التربص التحضيري لبداية الموسم، والدخول في التربص الثالث على التوالي بعد ذلك الذي قامت به في مدينتي عين تيموشنت والعاصمة. وسيتخلل تربص تركيا أربعة مباريات ودية مع فرق تركية تنشط في الدرجة الأولى، على أن يعود وفد العميد يوم واحد قبل عيد الفطر المبارك، قبل الدخول في اليوم الثالث بعد العيد في تربص مغلق تحضيرا لمباراة نهائي كأس السوبر التي ستجمعه مع الغريم التقليدي إتحاد العاصمة والتي يعلق عليها عشاق اللونين الأحمر والأخضر كل الآمال من أجل محو الهزائم المتتالية للعميد أمام الجار منذ نهائي كأس الجمهورية 2013.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)